فجر وجمعة عرفة

مستوطنون يقتحمون الأقصى ودعوات متواصلة للحشد في المسجد غدًا

الرسالة نت - القدس المحتلة

اقتحم مستوطنون، صباح اليوم الخميس، باحات المسجد الأقصى المبارك، بحماية مشددة من قوات الاحتلال، وسط دعوات مقدسية متواصلة للحشد في المسجد غدًا في فجر وجمعة عرفة.

وأفادت مصادر مقدسية، أن عشرات المستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، ونفذوا جولات استفزازية، واستمعوا لشروحات، وأدوا طقوسًا تلمودية عنصرية في باحاته.

وتأتي اقتحامات المستوطنين المتكررة ضمن محاولات الاحتلال، لفرض مخططات التقسيم الزماني والمكاني في المسجد الأقصى.

وتشهد فترة الاقتحامات إخلاء قوات الاحتلال المنطقة الشرقية من المسجد من المصلين والمرابطين، وذلك لتسهيل اقتحام المستوطنين.

وتجري الاقتحامات عادةً على دفعتين؛ الأولى في الفترة الصباحية والثانية بعد صلاة الظهر، بتسهيلات ومرافقة من قوات الاحتلال.

وتتواصل الدعوات المقدسية لإحياء فجر وجمعة يوم عرفة غدا، الموافق 8 يوليو، في المسجد الأقصى المبارك.

وأهابت الحركات بالمواطنين للحشد والمشاركة في صلاة الفجر وصلاة الجمعة، في المسجد الأقصى يوم عرفة، مشددة على ضرورة الرباط والاعتكاف فيه، لتصدي لمخططات الاحتلال التهويدية.

وأضافت: "لأنها أفضل أيام الدنيا، لنشد الرحال نحو أقصانا في فجر وجمعة عرفة".

ودعت لإحياء يوم عرفة في المسجد الأقصى، وتعميره بالتكبير والتهليل والدعاء.

ويتواصل الاعتكاف والرباط في باحات المسجد الأقصى المبارك في العشر الأوائل من ذي الحجة، لمواجهة مخططات الاحتلال التهويدية فيه، واقتحامات المستوطنين.