الوريث الوريث

اقتحام جديد للأقصى ودعوات للحشد في فجر وجمعة "القدس عربية إسلامية"

الرسالة نت - القدس المحتلة

نفذت مجموعة من المستوطنين صباح اليوم الخميس، اقتحامات جديدة في باحات المسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة، وسط تصاعد الدعوات الفلسطينية والمقدسية بضرورة الحشد الواسع في فجر وجمعة "القدس عربية إسلامية".

وأجرى المستوطنون جولات استفزازية في باحات المسجد الأقصى، وسط حراسة من جنود الاحتلال (الإسرائيلي)، وأدوا الطقوس التلمودية داخل ساحات المسجد.

وانطلقت دعوات مقدسية وفلسطينية، للمشاركة الواسعة والنفير الحاشد في فجر وجمعة “القدس عربية إسلامية” بالمسجد الأقصى المبارك، وذلك يوم الجمعة المقبل الموافق 29 تموز/ يوليو 2022.

وأكد نشطاء على أهمية النفير للمسجد الأقصى في فجر وجمعة “القدس عربية إسلامية”، وذلك للتصدي لمخططات الاحتلال والمستوطنين ومحاولاتهم الحثيثة في تهويد المقدسات الإسلامية.

وشدد النشطاء على أهمية المشاركة الواسعة من أهالي القدس والداخل الفلسطيني المحتل ومن يستطيع الوصول من أهالي الضفة الغربية إلى الأقصى، لإيصال رسائل للاحتلال بأن الفلسطينيين لن يتركوا أرضهم ومقدساتهم رغم الانتهاكات والاعتداءات المتواصلة بحقهم.

يأتي ذلك في وقتٍ دعت فيه جماعات ما تسمى “الهيكل” المزعوم إلى تنظيم اقتحامات مركزية للمسجد الأقصى، في السابع من آب/ أغسطس المقبل، بمناسبة ما يعرف بـ”ذكرى خراب الهيكل”.

حرية نيوز