الوريث الوريث

المعلقون والرياضيون العرب يبدون مساندتهم للرياضيين الفلسطينيين

الرسالة نت-غزة

أبدى عدد من الإعلامين الرياضيين والمعلقين العرب المشهورين ونخبة من الرياضيين تضامنهم ووقوفهم مع الرياضيين الفلسطينيين جراء ما يلاقونه نتيجة العدوان (الإسرائيلي) المتصاعد على قطاع غزة، وعبروا عن إدانتهم لاستهداف الرياضيين والمؤسسات الرياضية التي تعدُّ الرئة الرئيسة والمتنفس الوحيد للفرق والأندية.

وطالب هؤلاء الإعلاميون المؤسسات الرياضية كالاتحاد الدولي لكرة القدم- الفيفا، واللجنة الأولمبيّة الدوليّة والاتحادات الدوليّة والآسيويّة والعربيّة، وكذلك المؤسسات الدوليّة والحقوقيّة بالتدخل لحماية الرياضيين.

خليل البلوشيّ

وقال المعلق العُماني خليل البلوشيّ عبر شبكة قنوات "بين سبورت" القطريّة في افتتاح الدوري الإنجليزيّ "البريميرليغ" إنّ الاعتداءات على الرياضيين الفلسطينيين، والمساس بالمؤسسات والملاعب والصالات الرياضيّة والشبابيّة أمرٌ مرفوضٌ ومخالف للقوانين والقرارات التي تضمن حقّ ممارسة الكرة والرياضة، موجهاً الدعاء لهم عبر شاشة التلفزة أن يفرج الله كربهم. وقد نالت كلمات البلوشيّ ثناء آلاف المساندين للقضية الفلسطينية وللرياضيين عبر منصات التواصل الاجتماعي، خاصّة أن هذا الموقف المشرف ليس الأول له في هذا الشأن، لا سيما أنه معروف بحبه ومساندته للرياضة الفلسطينيّة.

محمد أبو تريكة

أمّا نجم كرة القدم العربيّ المصريّ محمّد أبو تريكة المحلل الرياضي في شبكة قنوات "بين سبورت", فأكد أنّه لا بدّ من تحرك للمؤسسات الرياضيّة الدوليّة تُّجاه ما يلاقيه الرياضيون في فلسطين، متسائلاً إلى متى هذا الصمت العالميّ الواضح أمام الاعتداءات (الإسرائيلية)، غير المبرر؟ خاصّة أن الكثيرين تحركوا فور قيام الحرب الروسية على أوكرانيا، ومنعوا المنتخبات الروسيّة من المشاركة جراء ذلك.  وقال أبو تريكة عبر صفحته على "تويتر"، إن المحادثات والمعاهدات وموجة التطبيع مع الاحتلال لم تقدم سوى مزيد من الشهداء الفلسطينيين.

وأضاف: لا يعقل أنّ يتمُّ الكيل بمكيالين. .فهل نرى مواقف عالمية كما حدث ضد روسيا؟.

حاتم الطرابلسيّ

من جانبه، شدد نجم كرة القدم التونسيّة السابق حاتم الطرابلسي، على أنّ الاعتداء على الرياضيّ الفلسطينيّ مرفوض، داعياً، بالقول: اللهم اربط على قلوب أهلنا وثبتهم في غزة. وقال الطرابلسي عبر صفحته على "تويتر": إنّ قلوب الشعب التونسيّ ورياضييهم مع أهلهم في غزة، متمنيا لهم السلامة من الغارات (الإسرائيلية).

حفيظ دراجي

بدوره، أشاد الجزائري حفيظ دراجي المعلق الرياضي بشبكة قنوات "بين سبورت" القطرية، بصمود الرياضيين الفلسطينيين رغم كلما يتعرض له من استهداف وما تتعرض له المؤسسات الرياضيّة من اعتداءات.

وطالب الرياضيين العرب بأخذ دورهم في ظل العدوان الجديد على غزة، مشددا على ضرورة تقديم كل أشكال الدعم للرياضيين والشعب الفلسطيني.. وتابع مرفقا كلماته بفيديو يوضح استهداف الاحتلال للمؤسسات والمنازل والبيوت: تخيل في أقل من ثانية واحدة صاروخ يدمر ماضيك وحاضرك ومستقبلك، ماذا يسعني أن أقول عن هذا الموقف الأليم؟" كما استعرض المعلق الجزائري عبر صفحته، صورة لفتيات فلسطينيات يبكين خوفا من الاحتلال (الإسرائيلي)، متسائلا: "ماذا لو كن (إسرائيليات) أو أوكرانيات؟.

يذكر أنّ المعلق الرياضيّ الإعلاميّ دراجي معروف بدعمه للرياضيين الفلسطينيين وقضيتهم، وهو يوجه الدعم لهم دوماً عبر المنصات الإعلاميّة، ويسلط الضوء عبر وسائل التواصل الاجتماعي على معاناتهم.

 

القدس دوت كوم