الوريث الوريث

مشعل يقدم التعازي بشهداء الجهاد الإسلامي

خالد مشعل
خالد مشعل

غزة-الرسالة نت

أجرى  خالد مشعل رئيس حركة حماس في الخارج عددا من الاتصالات الهاتفية مع عائلات شهداء العدوان الصهيوني على قطاع غزة خلال الأيام الماضية، ومع عدد من الإخوة في قيادة حركة الجهاد الإسلامي.
واتصل مشعل بعائلتي القائدين الشهيدين تيسير الجعبري وخالد منصور، القائدين في سرايا القدس، اللذين ارتقيا خلال هذا العدوان، بعد سنوات طويلة من المقاومة والجهاد والتضحية، وقد سجل لهما التاريخ صفحات من نور، وهما يقارعان، مع إخوانهما، العدو الصهيوني.
وأكد مشعل للعائلتين الكريمتين أن الشهيدين الجعبري ومنصور قدما نموذجين مشرّفين عن القائد المجاهد الذي يتقدم الصفوف، يقود إخوانه، ويثخن الجراح في العدو، وقد ختما حياتهما بشهادة مظفرة، بعد أن قدما أرواحهما رخيصة في سبيل الله، وتحرير الوطن من نير الاحتلال، وقد شهدت لهما سنوات المقاومة والرباط والجهاد الطويلة أنهما أعطيا الكثير من إبداعهم وتضحياتهم في مواجهة المحتل الصهيوني.
كما أجرى مشعل اتصالا مع القائد في حركة الجهاد الإسلامي أحمد المدلل، والد الشهيد زياد، الذي ارتقى شهيدا في هذا العدوان، وأكد له أن استشهاد نجله إنما قدم دليلا مشرفا على اقتران قوله بفعله، رغم ما مثّل له ذلك من ألم وحزن أوضحته رسالة رثائه له.
في ذات السياق، اتصل مشعل مع عدد من الإخوة في قيادة حركة الجهاد الإسلامي في الداخل والخارج، حيث قدم لهم واجب العزاء في استشهاد قادة سرايا القدس ومجاهديها، وباقي أبناء شعبنا من الشهداء، متمنياً الشفاء العاجل للجرحى، مؤكداً لهم الثقة بالإخوة في الجهاد الإسلامي، والتقدير لعطائهم وتضحياتهم، وأننا سنظل جميعاً في الخندق الواحد في مواجهة العدو الصهيوني حتى التحرير والعودة واستعادة القدس والمقدسات بإذن الله.