الوريث الوريث

إصابة 8 مستوطنين بعملية طعن في رام الله واستشهاد المنفذ 

من مكان العملية
من مكان العملية

رام الله-الرسالة نت

أصيب عدد من المستوطنين، مساء اليوم الخميس، في عملية طعنٍ قرب حاجز بيت سيرا جنوب غرب رام الله، فيما أعلن عن استشهاد المنفذ.

وأصيب 8 مستوطنين في عملية الطعنٍ بالقرب من حاجز بيت سيرا قرب مستوطنة موديعين، 5 منهم طعناً و3 بغاز الفلفل خلال محاولة السيطرة على المنفذ، والذي ارتقى شهيدا برصاص جنود الاحتلال.

وتأتي عملية الطعن البطولية مع اقتراب اقتحامات المستوطنين الكبرى للمسجد الأقصى المبارك، حيث من المقرر أن تشهد الفترة القادمة انطلاق موجة عاتية من العدوان الاستيطاني على الأقصى من اقتحامات ونفخ في البوق، والرقص واستباحة المسجد سعيا لتهويده بشكل كامل وفرض واقع جديد فيه.

ودعت حركة حماس أهلنا في الضفة الغربية والقدس المحتلة والداخل الفلسطيني المحتل إلى شد الرحال والنفير والرباط في المسجد الأقصى؛ دفاعا عن المدينة ضد مخططات التهويد والتدنيس وخاصة في فترة الأعياد المزعومة.

وسجلت المقاومة في الضفة الغربية خلال الـ 24 ساعة الأخيرة، 3 عمليات إطلاق نار استهدفت جنود الاحتلال.
 
كما سجلت عمليتي إلقاء زجاجة حارقة، وعملية تصدي للمستوطنين، وتحطيم مركبات مستوطنين، واندلاع 8 نقاط للمواجهة.

ورصد مركز المعلومات الفلسطيني "معطى" في تقريره الدوري لأعمال المقاومة (832) عملاً مقاوماً، خلال شهر أغسطس/آب الماضي، أصيب خلالها (28) إسرائيلياً بعضهم بجراحٍ خطرة.
 
وتصاعدت عمليات الاشتباك المسلح مع قوات الاحتلال بشكل ملحوظاً مقارنة بشهر يوليو الماضي، حيث بلغت عمليات إطلاق النار على أهداف الاحتلال (73) عملية، (28، 24) عملية منها في نابلس وجنين على التوالي.