الرسالة سبورت الرسالة سبورت

 أجهزة السلطة تمنع محامي المطارد اشتية من زيارته للمرة الثانية 

المطارد مصعب اشتية
المطارد مصعب اشتية

رام الله-الرسالة نت

منعت أجهزة السلطة الأمنية، اليوم الاثنين، محامي المطارد للاحتلال والمعتقل السياسي مصعب اشتية، من زيارته وذلك للمرة الثانية على التوالي.

وقال المحامي مصطفى شتات إنه "للمرة الثانية على التوالي تم منعي كمحامٍ من زياردة المطارد مصعب اشتية، كما مُنع والده من زيارته، في مخالفة أخرى لكل الأعراف والمعايير الدولية لحقوق الإنسان".

وطالب شتات الجهات المعنية بالضغط على مسؤولي اللجنة الأمنية في أريحا، لإتاحة الفرصة للمحامين وعائلة اشتية لزيارته والاطمئنان عليه في ظل حالته الصحية الحرجة.

وأكدت عائلة المطارد مصعب اشتية المعتقل في سجون السلطة، أن نجلها في وضع صحي سيء جدًا في ظل إضرابه عن الطعام.

وقال عاكف اشتية، والد المطارد “مصعب”، إن نجله يعيش وضعًا صحيًا سيئًا جدًا، لأنه يعاني من أمراض مزمنة في ظل استمرار إضرابه.

واعتقلت أجهزة أمن السلطة المطارد اشتية قبل حوالي أسبوعين، بعد نصب كمين له في المدينة والاعتداء عليه، ما أشعل حالة غضب في صفوف المواطنين اندلعت على إثرها مواجهات عنيفة في المدينة.

ومصعب اشتية أسير محرر ومطارد لقوات الاحتلال الإسرائيلي، وأطلقت عليه قوات الاحتلال أنه “المطلوب الأخطر”، حيث هددت والده باغتياله أكثر من مرة.