الإنفلونزا.. الأعراض وطرق الوقاية

الإنفلونزا.. الأعراض وطرق الوقاية
الإنفلونزا.. الأعراض وطرق الوقاية

الرسالة نت- وكالات

يصاب غالبة الأشخاص في هذه الفترة بالإنفلونزا نظرًا لتقلبات الحالة الجوية الدائمة، ففي هذه المادة نتعرف على أعراضها وكيفية الوقاية منها.

تُعرف الإنفلونزا بالنزلة الوافدة وهي مرض فيروسي يتميز بالتفشي الموسميّ على نطاق واسع وينتقل من شخص إلى آخر عن طريق الجهاز التنفسي.

أعراض الإنفلونز"ا

  • يظهر مرض الإنفلونزا في بداياته كنزلات برد وتتطور شيئًا فشيئًا، والأعراض الشائعة للإنفلونزا تشمل:
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم فوق 38 درجة لدى البالغين، وبين 39.5 - 40 درجة لدى الأطفال والأولاد.
  • قشعريرة وتعرق.
  • صداع.
  • سعال جاف.
  • آلام في العضلات وخاصة في الظهر، والذراعين، والساقين.
  • الشعور بالضعف العام والتعب.
  • انسداد الأنف.
  • فقدان الشهية.
  • الإسهال والقيء عند الأطفال.

مميزات الإنفلونزا

وللإنفلونزا عدد من المميزات الفريدة التي تميزها عن غيرها من الفيروسات تشمل:

1. الموسمية الثابتة

يصاب غالبة الأشخاص بفيروس الإنفلونزا في فصل الشتاء في النصف الشمالي من الكرة الأرضية، وفي فصل الصيف في النصف الجنوبي وفي المواسم الماطرة في المناطق الاستوائية.

2. القدرة على التغيّر

يُغيّر فيروس الإنفلونزا بوتيرة عالية بنية البروتينات التي على سطحه، بحيث يخدع جهاز المناعة الذي كان قد أنتج أجسامًا مضادة ضد الصيغة السابقة منه.

3. انتشار المرض على نطاق واسع

عندما يتفشى الإنفلونزا فإنه يُصيب عددًا كبيرًا جدًا من الأطفال والبالغين، نحو ثلث الأطفال و10% من البالغين.

لا إنفلونزا بعد اليوم!

توصلت دراسة أميركية جديدة إلى الحل الجذري لمرض الإنفلونزا، حيث استطاع باحث في جامعة جورجيا اكتشاف علاج جديد لمرض الإنفلونزا، يعتمد بشكل كبير على منع تكاثر الفيروس داخل الجسم.

وأوضحت الدراسة الجديدة أنها اكتشفت العلاج بعد تجارب ناجحة، عمل العلاج على إعاقة الفيروس من الانتشار داخل الجسم، ومنع تكاثره حتى القضاء عليه نهائيا.

وأكدت الدراسة على فعالية العلاج بعد تجربته على مرض إنفلونزا الخنازير، إذ يستطع تغيير الجينوم الخاص بالفيروس، الأمر الذي يقلل من حدة الفيروس ويعوق تكاثره، وفقا لنتائج البحث العلمي المنشورة في دورية "ساينس ترانسلشنل ميدسين".

وأطلق العلماء اسم "EIDD-2801" على المادة الفعالة في الدواء، والتي تستطيع عرقلة إنزيم "RNA-Polymerase"، الذي يعمل على تكاثر الفيروس داخل الجهاز التنفسي، وفقا لموقع هيئة الإذاعة الألماية "دويتش فيله".

علاج الانفلونزا:

يعد اللقاح السنوي ضد الانفلونزا من أكثر الاجراءات فاعلية للحماية من الانفلونزا والمضاعفات التي ترافقها.

وفي بعض الأحيان قد يحتاج المريض الى الأدوية لعلاج الأعراض المرافقة للانفلونزا مثل: الباراسيتامول او الايبوبروفن لعلاج الحمى والصداع، أدوية لتخفيف السعال, ولكن عادة لا داعي للأدوية لعلاج الانفلونزا نفسها الا في بعض الاحيان فقد يصف الطبيب ادوية مضادة للفيروسات حسب حاجة المريض

هناك عشر طرق لعلاج الانفلونزا دون الحاجة الى الأدوية :

-شرب السوائل :

قد تؤدي الانفلونزا الى الاصابة بالجفاف خصوصا اذا رافقها قيء او اسهال لذا يجب شرب كميات كافية من السوائل مثل: الماء , عصير الفاكهة او الليمون , الصودا ولتخفيف ألم الحلق يوصى بتناول شاي بالأعشاب مع العسل ولكن يجب تجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين لانها مدرة للبول ويجب الابتعاد عن شرب الكحول , وللتأكد من ان كمية السوائل التي تناولها كافية يجب مراقبة لون البول بحيث يكون أصفر فاتح الى عديم اللون .

-تناول المرق الساخن (الشوربة) :

تناول مرقة الدجاج قد تساعد في تخفيف أعراض التهاب الجهاز التنفسي العلوي ( الأنف , البلعوم , الحنجرة)

-الراحة :

النوم الجيد والراحة تساعد على تحسين عمل الجهاز المناعي فيجب أخذ قسط كافي من النوم ليلا ( ثماني ساعات )

-الهواء الرطب :

استنشاق الهواء الرطب يخفف من احتقان الأنف وألم الحلق ومن الطرق الفعالة التي تساعد على استنشاق الهواء الرطب : الاستحمام مع وجود بخار الماء عدة مرات يوميا او قد يستخدم جهاز مرطب لترطيب جو الغرفة ولكن يجب تنظيفه باستمرار.

-لفتح القصبات الهوائية المسدودة " التبخيرة" :

يجب غلي الماء وإزالتها عن مصدر الحرارة ووضعها بإناء , ثم وضع منشفة على الرأس بحيث تغطي الرأس والإناء لتساعد المريض على استنشاق بخار الماء الساخن ويجب إغلاق العينين والاستنشاق بعمق لمدة 30 ثانية ويمكن اضافة نقطتين من زيت النعناع الى الماء لزيادة فعالية فتح القصبات الهوائية ويمكن اعادة هذه الخطوات عند الشعور بالاحتقان ولكن لا يجب استخدام هذه الطريقة مع مرضى الربو .

-كمادات الماء الدافئة :

وضع كمادات دافئة على الجبين والأنف تساعد على تخفيف الصداع وألم الجيوب

-مص أقراص خاصة لتخفيف ألم الحلق :

أقراص الحلق و قطرات لتخفيف السعال التي تتواجد في الصيدليات تساعد في تخفيف ألم الحلق والسعال وتكمن فاعليتها عن طريق مصها مما يساعد في تحلل المادة الفعالة وبقاء أثرها لفترة أطول

-الغرغرة :

الغرغرة بالماء والملح ولكن من دون بلعها تساعد على التخلص من البلغم المتجمع خصوصا بعد ان يكون المريض مستلقي لأن معظم المخاط بهذه الحالة يتجمع في اخر الحلق وقد تساعد أيضا على فتح الأذن .

-غسول للأنف 

اقرأ أيضًا:

أخيراً.. لا إنفلونزا بعد اليوم!

4 مغالطات عن الإنفلونزا

تجربة واعدة.. لقاح الإنفلونزا يساعد بشفاء أورام السرطان