الرسالة سبورت الرسالة سبورت

تعرف على وزير الحرب المتوقع في (إسرائيل)!.. هددّ باغتيال السنوار!

تعرف على وزير الحرب المتوقع في (إسرائيل)! هدد باغتيال السنوار!..
تعرف على وزير الحرب المتوقع في (إسرائيل)! هدد باغتيال السنوار!..

الرسالة نت - خاص

تعرف على وزير الحرب المتوقع في (إسرائيل)! هدد باغتيال السنوار!.. أفادت القناة (12) العبرية، صباح اليوم الثلاثاء، بأن"يوآف غالانت" ، الرئيس المؤقت للجنة الخارجية والأمن في (كنيست)، يقترب من تولي وزارة الجيش.

و هددّ غالانت خلال ترأسه حقبة وزارة الإسكان عام 2018، باغتيال قائد حماس بغزة يحيى السنوار، وذلك لمواجهة مسيرات العودة الكبرى التي انطلقت آنذاك.

من هو يوآف غالانت؟!

يوآف غالانت (بالعبرية: יואב גלנט)، (ولد في 8 نوفمبر 1958)، هو عسكري سابق وسياسي ، اختير قائدا للجيش عام 2010، واشتغل منصب رئيس القيادة الجنوبية لجيش الحرب، إضافة لمنصبي وزير البناء والإسكان ووزير استيعاب المهاجرين.

انتخب للكنيست (الإسرائيلية) عام 2015، ضمن حزب «كلنا» بقيادة موشيه كحلون، الا انه انشق عنه وانضم لحزب الليكود عشية الانتخابات لعام 2019.

السيرة الذاتية:

-ولد في يافا، ودرس في جامعة حيفا، بدء خدمته العسكرية في عام 1977 كقائد لوحدة بحرية تسمى فلوتيلا 13. في عام 1990 انتقل يوآف مع القوات البرية لجيش الحرب، ولاحقاً رقي إلى قائد عام وأصبح السكرتير العسكري لرئيس الوزارة من عام 2002 في 2005 رقي إلى رئيس القيادة الجنوبية لجيش الحرب.

-حاصل على شهادة البكالوريوس في الاقتصاد وإدارة الأعمال من جامعة حيفا، وهو متزوج من ضابطة في سلاح البحرية، وأب لثلاثة أبناء.

- انضم "غالانت" عام 1976 إلى صفوف الجيش الصهيوني منتسباً للكوماندوز البحري المعروف باسم "شييطت 13"، وعمل كضابط عسكري بحري.

- انتقل إلى ولاية "ألاسكا" الأمريكية بعد تسريحه من الخدمة العسكرية الإلزامية عام 1982، ليعمل حطاباًَ، ثم عاد إلى صفوف الجيش الصهيوني بعد سنتين عام 1984 ليعمل قائدا لسفينة عسكرية مقاتلة.

- في عام 1986 تم ترقية العسكري البحري "غالانت"، ومنح قيادة الوحدة البحرية العسكرية.

وزير إسرائيلي يلوح بالاغتيالات واستهداف السنوار

- يعتبر "غالانت" من أوائل العسكريين الذين قدموا من الخدمة العسكرية في سلاح البحرية، إلى رأس القيادة العسكرية البرية، إذ أنه عين عام 1994 قائدا لفرقة "جنين".

- بعد هذا المنصب عاد "غالانت" إلى سلاح البحرية مجددا، ليمضي ثلاث سنوات من الخدمة فيها، ومن بعدها انتقل نهائيا إلى سلاح البرية، وتم ترقيته، بتعيينه قائدا لكتيبة "غزة"، ليشغلها حتى عام 1999.

- شغل منصب قائد لوحدة الاحتياط في الجيش، ورئيسا للهيئة العسكرية البرية.

- عام 2002، تم تعيين "غالانت" سكرتيرا عسكريا لرئيس الحكومة (الإسرائيلية) آنذاك، "أريئيل شارون"، وعام 2005 شغل وظيفة قائد الجبهة الجنوبية، إثر تطبيقه خطة الانسحاب أحادي الجانب عن غزة.

- من المهام العسكرية الأساسية التي استلم "غالانت" قيادتها، كانت الحرب الأخيرة على غزة 2008-2009، إذ كان القائد العسكري المسؤول عن هذه الحرب، وقد شارك "غالانت" في عدد من الحروب والمواجهات العسكرية من أهمها:

  1. الانتفاضة الأولى 1987-1993
  2. المواجهات في الحزام الأمني جنوب لبنان 1982-2000
  3. الانتفاضة الثانية 2000-2005
  4. عملية الشتاء الساخن 2006

أسماء وزراء الحرب لدى الاحتلال منذ تأسيس الكيان

لقطة الشاشة 2022-11-22 112800.png

ضغوط أميركية تتسبب بأزمة تشكيل حكومة نتنياهو

انتقادات بقلة الخبرة:

أثار ترشيح "غالانت" لمنصب قائد هيئة الأركان العامة في جيش الاحتلال عام 2010 الكثير من اللغط، لدى الكثير من العسكريين (الإسرائيليين) الذين انتقدوه لعدم خبرته في العسكرية البرية، في إشارة منهم لتكرار تجربة رئيس الأركان السابق "دان حالوتس" الذي قدم من سلاح الجو، وكان أداؤه في حرب لبنان الثانية كارثياً، كما ينتقد "غالانت" لكونه مقربا من العديد من رجالات الأعمال والسياسيين، في إشارة لتضافر رأس المال والسياسة. فيما أشاد عسكريون (إسرائيليون) بحملاته العسكرية الكثيرة التي شغل فيها منصب القائد والمخطط.

تجارب خاسرة!

يعرف عن غالانت خياراته الهجومية، رغم ذلك لم ينجح خلال توليه رئاسة الأركان تحقيق أي أهداف ميدانية أو عسكرية في الأراضي الفلسطينية أو خارجها، رغم معرفته التهديد الدائم لحزب الله وإيران أيضا.

وتستذكر هذه الأوساط أن  "العقيدة العسكرية" لـ"غالانت" تميل للاستعداد للمخاطرة، وتقدرّ اختياره لموقف نتنياهو من إيران.