الرسالة سبورت الرسالة سبورت

بالأرقام.. الفيفا يكشف عن مشاهدات قياسية لمونديال قطر

كأس العالم قطر
كأس العالم قطر

الرسالة نت- وكالات

كشفت بيانات مؤسسة (إيه. جي. إف) المختصة بقياس ومتابعة أعداد الجماهير أن 9.2 ملايين مشجع في ألمانيا شاهدوا مباراة منتخب ألمانيا ضد نظيره الياباني، أمس الأربعاء، ضمن نهائيات كأس العالم لكرة القدم في قطر، وذلك عبر شبكة (إيه. أر. دي) المحلية.

وفي هذه المباراة فجّرت اليابان مفاجأة مدوّية بالفوز 2-1 على أبطال العالم أربع مرات.

وأقيمت مباراة أمس في الثانية ظهرًا بالتوقيت الألماني المحلي عندما كان معظم الناس في العمل.

المباراة الافتتاحية

وأظهرت الأرقام الأولية للمباراة الافتتاحية لمونديال قطر زيادة في أعداد المشاهدين، مقارنة بالمباراة الافتتاحية لمونديال روسيا قبل 4 أعوام.

وأكد الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في بيان، اليوم الخميس، أن حوالي 3 ملايين و300 ألف مشاهد في الإكوادور تابعوا المباراة الافتتاحية للمونديال أمام قطر، الأحد الماضي، ووصل العدد في الذروة إلى 3.6 ملايين شخص.

ويشكل هذا زيادة بنسبة 109% في أعداد المشاهدين للمباراة الافتتاحية في الإكوادور مقارنة بنسب المشاهدة في النسختين السابقتين من كأس العالم، علمًا بأن الإكوادور لم تشارك في مونديال روسيا.

وفي البرازيل، فإن 50% من المشاهدين لشاشة التلفاز خلال وقت المباراة، كانوا يتابعون محطة (تي. في. جلوبو) لمشاهدة المباراة.

وأوضح بيان الفيفا “متوسط عدد المشاهدين بلغ 24 مليونًا و360 ألفًا بزيادة 6% عن المتابعين للمباراة الافتتاحية لمونديال 2018، بين روسيا والسعودية، التي تابعها حوالي 22 مليونًا و860 ألف مشاهد، وبُثت عبر الشبكة نفسها.

ووفق بيان الفيفا، حدثت زيادة في أعداد المتابعين للمباراة الافتتاحية لمونديال قطر عبر شاشة التلفاز في الدول الأوربية، ومن بينها بريطانيا وفرنسا وإيطاليا، مقارنة بأعداد المتابعين للمباراة الافتتاحية في مونديال روسيا.

وفي كولومبيا، بلغ متوسط عدد المشاهدين 5.5 ملايين شخص على شبكة (كاراكول. تي. في)، وبلغت الذروة 6.3 ملايين شخص، وهو أعلى معدل متابعة للمباراة الافتتاحية من أي من النسخ الست الأخيرة، وبلغت نسبتها 62.7%.

وفي أوربا، كانت نسبة المشاهدة أعلى من المباراة الافتتاحية لمونديال روسيا.

وأوضح الفيفا أنه في المملكة المتحدة، على سبيل المثال، استقطبت تغطية قناة (بي. بي. سي1) للمباراة متوسط مشاهدين بلغ 6.25 ملايين شخص، ما يمثل زيادة بنسبة 57.5% مقارنة بالمباراة الافتتاحية للنسخة الماضية من البطولة، وحصة مشاهدين تبلغ 47.1%.

وفي فرنسا، بثت قناة (تي. إف. 1) المباراة، وكان عدد المشاهدين البالغ 5.25 ملايين مشاهد، أعلى بنسبة 30% من المباراة الافتتاحية لنسخة 2018 (3.83 ملايين مشاهد).

وفي إيطاليا، استقطبت المباراة الافتتاحية أعلى مستوى متابعة عبر التلفزيون في ذلك اليوم، بمتوسط بلغ 4.66 ملايين مشاهد (وحصة مشاهدين 5.29%)، ما يمثل زيادة كبيرة مقارنة بنسخة 2018 عندما تابع 3.59 ملايين شخص المباراة الافتتاحية.

وفي إسبانيا، كانت نسبة المشاهدين أعلى بفارق 13% مما كان عليه الأمر قبل أربع سنوات.

مباريات أخرى

واستقطب بث مباراة هولندا والسنغال، الاثنين الماضي، حصة مشاهدين تبلغ 74.5% عبر شبكة البث الهولندية (إن. بي. أو. 1)، وبلغ عدد المشاهدين 4.16 ملايين شخص، وهو أعلى مستوى متابعة من أي برنامج، في نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، والأعلى خلال ذلك اليوم.

أما الظهور الأول لويلز في نهائيات كأس العالم منذ عام 1958، فقد بُثّ باللغة الإنجليزية عبر شبكة (آي. تي. في) في أرجاء المملكة المتحدة وعبر شبكة (إس. 4. سي) باللغة الويلزية في ويلز.

واستقطبت مباراة ويلز أمام الولايات المتحدة الأمريكية، الاثنين الماضي، عددًا كبيرًا من المتابعين بلغ 7.8 ملايين شخص، بلغت وقت الذروة 12.5 مليون شخص في المملكة المتحدة، أما حصة المشاهدين في ويلز فقد بلغت 43%.

في حين، حظيت قناة (تي. إف. 1) الفرنسية بأكبر نسبة مشاهدة في العام، وهي 12.53 مليون شخص، وبلغت ذروة المشاهدين 14 مليون شخص، وحصة مشاهدين 48.1%، وذلك لمتابعة أبطال العالم يستهلون حملتهم للدفاع عن لقبهم في المباراة التي انتهت بالفوز على أستراليا برباعية مقابل هدف واحد.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل + وكالات