خلال حفل "أهل القرآن خلف القضبان"

هنية يهنئ الأسرى حفظة القرآن ويجدد العهد بتحريرهم

رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس اسماعيل هنية
رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس اسماعيل هنية

الرسالة نت

هنأ رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس اسماعيل هنية، اليوم الخميس 1 ديسمبر 2022، الأسرى حفظة كتاب الله تعالى داخل سجون الاحتلال، مجددا العهد بالعمل على تحريرهم.

جاء ذلك خلال كلمة له في حفل نظمته حركة حماس ومكتب إعلام الأسرى بمدينة غزة لتكريم 77 أسيرا حافظا لكتاب الله تعالى.

وقال هنية: إن هذا اليوم فيه تأكيد على صدق هؤلاء الرجال وثابتهم وتسلحهم بسلاح الإيمان والقرآن في سنوات الأسر الطويلة وغياهب السجون والزنازين الانفرادية فهم يستأنسون بكتاب الله ويتسلحون به في قلب صحراء الغربة عن الأهل والأبناء والوطن.

وتابع، في هذا المقام العظيم الذي ينتصر فيه أسرانا بالاستعلاء الإيماني والقرآني على سجانيهم ومعتقلاتهم، لا يسعنا إلا أن نهنئكم جميعًا أيها الحفظة لكتاب الله تعالى.

وأكمل، أسرانا يعوّضون بحفظ القرآن الكريم، غيابهم عن ساحات المسجد الأقصى المبارك وليالي القدر في رحاب المساجد؛ هذا هو قمة الصدق مع الله سبحانه وتعالى، مستدركا بالقول "أنتم تضيئون النور وتسيرون في نور الله عز وجل رغم ما يحيط بكم من مؤامرات وظلمات".

وأضاف، اليوم نحتفي بكم وضفتنا "ضفة العياش" تلتهب تحت أقدام الغزاة وإخوانكم في غزة يرابطون في الثغور ينتظرون الوثبة الكبرى على هذا المحتل، نحتفي بكم وأهلكم في داخل فلسطين المحتلة يتمسكون بحقهم بهويتهم، وشعبكم في المنافي والشتات يتغنى بكم بأسمائكم يصّر على رفع شأنكم ورايتكم في كل الميادين.

وأردف "ما أكثر الذين حفظوا كتاب الله في السجون والمعتقلات وما أكثر الذين خرجوا علماء في كتاب الله وأحكامه وتلاوته وتفسيره جنبًا إلى جنب مع أولئك الاخوة الذي يحصلون على الدراسات العليا والماجستير والدكتوراه وتمتد هذه الكتب والرسائل لتزخر بها المكتبات الاسلامية".

وختم قائلا "نهنئكم ونشد على أياديكم وأعيد لكم العهد والوعد بالعودة إلى الأهل والديار بإذن الله تعالى (ويسألونك متى هو قل عسى أن يكون قريبا)".