مقاومون يستهدفون مستوطنة "عوفرا" والاحتلال يغلق مداخل شرق رام الله

إطلاق نار يستهدف مستوطنة "عوفرا" قرب رام الله
إطلاق نار يستهدف مستوطنة "عوفرا" قرب رام الله

رام الله - الرسالة نت

أطلق مقاومون، مساء الاثنين، النار صوب مستوطنة "عوفرا" المقامة على الأراضي الفلسطينية بالقرب من بلدة سلواد شمال شرقي مدينة رام الله.

وأوضحت مصادر محلية أن مقاومين أطلقوا النار من سيارة مسرعة تجاه مستوطنة "عوفرا" شمال شرقي رام الله، واستهدفوا البوابة الخلفية للمستوطنة.

وانتشرت قوات بشكل مكثف في مناطق شرق رام الله، وأغلقت عددا من مداخل القرى والبلدات المجاورة، وشنت عمليات مطاردة وتفتيش خلف المركبة.

وأغلق جيش الاحتلال أغلق مدخل بلدة سلواد، قرب مستوطنة "عوفرا"، ومنع المركبات الفلسطينية من التنقل عبر "شارع رام الله نابلس" المحاذي للمستوطنة.

كما أغلق الشارع الرئيسي المحاذي لقرية اللبن الشرقي، جنوبي مدينة نابلس، واحتجز عشرات المركبات الفلسطينية ومنعها من التنقل بين رام الله ونابلس.

وطالت إغلاقات الاحتلال حاجز "بيت إيل" العسكري؛ المقام على أراضي المدخل الشمالي لمدينة البيرة، عقب عملية إطلاق النار قرب مستوطنة "عوفرا".

وتواصلت عمليات المقاومة في الضفة الغربية، خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية، وتم تنفيذ 26 عملا مقاوما شملت عمليات إطلاق النار وتفجير العبوات الناسفة وإلقاء الزجاجات الحارقة.

ورصد مركز المعلومات الفلسطيني "معطي" تنفيذ 5 عمليات إطلاق نار، وتفجير 3 عبوات ناسفة، استهدفت جنود الاحتلال والمستوطنين، وتركزت المواجهات في 13 نقطة تخللها رشق بالحجارة.

وشهدت الضفة الغربية والقدس المحتلة عدة عمليات نوعية للمقاومة خلال شهر نوفمبر /تشرين الثاني الماضي، أدت إلى مقتل (6) (إسرائيليين )وإصابة (96) آخرين بجراح مختلفة.
 
ووثق مركز معلومات فلسطين "معطى" خلال تقريره الشهري لأعمال المقاومة بالضفة، استشهاد (20) مواطنا بنيران الاحتلال في (6) محافظات مختلفة، فيما أصيب (428) آخرين.
 
وبلغ مجموع العمليات التي رصدها -معطى- خلال نوفمبر (1029) عملاً مقاوماً، بينهم (80) عملية إطلاق نار واشتباك مسلح مع قوات الاحتلال، وقعت (43) عملية منها في جنين.