البنتاغون عدّل سرا قاذفات هيمارس لمنع أوكرانيا من قصف روسيا

أميركا أمدّت أوكرانيا بنحو 20 راجمة صواريخ من نوع هيمارس منذ يونيو/حزيران الماضي (غيتي)
أميركا أمدّت أوكرانيا بنحو 20 راجمة صواريخ من نوع هيمارس منذ يونيو/حزيران الماضي (غيتي)

واشنطن- الرسالة نت

أفادت صحيفة "وول ستريت جورنال" (Wall Street Journal) -نقلا عن مسؤولين أميركيين- بأن الولايات المتحدة عدلت سرا راجمات الصواريخ المتطورة من نوع هيمارس التي أمدّت بها أوكرانيا، للحيلولة دون استخدامها لإطلاق صواريخ بعيدة المدى على الأراضي الروسية.

وقالت الصحيفة -في تقرير حصري– إن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن ترى في ذلك إجراء احترازيا ضروريا للحد من مخاطر اندلاع حرب أوسع مع موسكو.

وأبرزت وول ستريت جورنال أن الولايات المتحدة زودت القوات الأوكرانية منذ يونيو/حزيران الماضي بنحو 20 راجمة صواريخ من نوع هيمارس، وبمخزون ضخم من الصواريخ الموجهة بالأقمار الصناعية بمدى يصل إلى 50 ميلاً تقريبًا.

واستُخدمت تلك الصواريخ لضرب مستودعات الذخيرة الروسية والإمدادات اللوجستية ومراكز قيادة القوات الروسية على الأراضي الأوكرانية.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين قولهم إن البنتاغون أجرى تعديلات على منظومة هيمارس، بحيث لا يمكنها إطلاق صواريخ بعيدة المدى، بما في ذلك منظومة الصواريخ التكتيكية التي زود بها أوكرانيا والتي يبلغ مداها نحو 200 ميل.

وأشار تقرير الصحيفة إلى أن التعديلات السرية آنفة الذكر تشير إلى مدى الجهود التي اتخذتها إدارة بايدن للموازنة بين دعمها للقوات الأوكرانية وحرصها الشديد على تجنب ما قد يجر إلى التصعيد مع موسكو.

وتعكس -في الوقت ذاته- خشية المسؤولين بالإدارة الأميركية من عدم وفاء كييف بالوعد الذي قطعته بعدم استخدام إمدادات السلاح الأميركية لضرب أهداف في الأراضي الروسية.

المصدر : وول ستريت جورنال