تكريم الفائزين في مسابقة الذكاء العقلي بغزة

غزة – الرسالة نت

أبدى وزير الشباب والرياضة الدكتور باسم نعيم فخره بالإنجاز الكبير الذي حققه أطفال فلسطين في المسابقة الدولية لحساب الذكاء العقلي التي أقيمت في ماليزيا بمشاركة (1500) من الأطفال على مستوى العالم.

وشكر نعيم الأطفال على إبداعهم وإصرارهم على خوض المسابقة الدولية رغم الحصار والعدوان الإسرائيلي، جاء ذلك خلال الحفل التكريمي الذي أقامته الوزارة – الإدارة العامة للطلائع، للأطفال الفائزين في مسابقة الذكاء العقلي ظهر أمس، في مقر الوزارة بغزة.

وحضر الحفل د.محمود الحمضيات مسئول برنامج التعليم في وكالة الغوث، وعامر أبو رمضان مدير عام الطلائع بالوزارة، وماجد عبد الباري مدير مركز حساب الذكاء العقلي.

وتحدث نعيم عن أهمية رعاية المواهب والإبداعات في جميع المجالات، وكشف عن فكرة الوزارة التي تسعى لتحقيقها خلال الفترة المقبلة والمتمثلة بتأسيس منتدى لرعاية الموهوبين على الصعيد الفني والرياضي والعلمي وغيرها من المجالات.

وقال :" فلسطين بحاجة إلى المبدعين على طريق الحرية والاستقلال، لأن المستقبل هو لهذه الأجيال الصاعدة التي قهرت الصعاب وواجهت كل التحديات، ورغم ذلك تفوقت وأبدعت".

وأكد الوزير نعيم أن وزارة الشباب والرياضة تتقدم بالتهنئة للفائزين باسم الحكومة الفلسطينية، مثمناً جهود مركز حساب الذكاء العقلي والآباء والأمهات الذين شجعوا أبناءهم على الإبداع والتفوق.

أما د. الحمضيات فأشاد بالأطفال الفائزين وتمنى لهم مستقبلاً مشرقاً، يبهر كل العالم، وقال:" رغم ضنك العيش يقف هؤلاء المبدعون ليرسموا لوحة جميلة تحكي للعالم أجمع عن قدرة الشعب الفلسطيني على الإبداع".

وفي كلمة المكرمين تحدثت الطالبة ميار الطائي -13 عاماً- والحاصلة على المركز الرابع على مستوى العالم في مسابقة حساب الذكاء العقلي عن الجهد الكبير الذي حظيت به من خلال تشجيع والديها، ومتابعة المعلمات في المدرسة، ورعاية مركز حساب الذكاء، وشكرت وزارة الشباب والرياضة على تكريم المبدعين، وقالت إن الاحتلال لن يقف حائلاً دون طموحات الإبداع الفلسطيني.

بعد ذلك جرى أمام الحضور عرض يحاكي مسابقة حساب الذكاء العقلي بمشاركة الأطفال المبدعين، حظي بإعجاب الحضور، أعقبه تكريم الوزير نعيم للفائزين وتقديم الدروع والشهادات التقديرية.

 

 

البث المباشر