مشاكل شعر المولود

الرسالة نت - وكالات

التغذية ليست هي العامل الوحيد المؤثر على صحة الشعر ونموه، وإنما كل الممارسات اليومية التي يتم اتباعها يمكن أن تؤثر بشكل أو بآخر على الشعر، ففرصة تساقط شعر المولود تزداد خلال الأشهر القليلة الأولى من ولادة الطّفل.

ويمكن القول إنّ سبب حدوث مشاكل شعر المولود هو مستويات الهرمونات ومعدّل النموّ السّريع للطفل، ولذلك فمن من الضروريّ العناية بشعر المولود، وتجنّب وضع الطفل على ظهره بشكل متكرر، ما قد يسبّب ظهور بقعة مسطّحة خالية من الشعر في الجزء الخلفيّ من رأسه.

فيجب غسل شعر المولود لتخليصه من الأوساخ والزيوت المتراكمة، عن طريق وضع كمّيّة صغيرة من شامبو الأطفال لا يتجاوز حجمها حبّة البازلاء، مع القليل من الماء الدافئ، ومن ثمّ تدليك فروة رأس الطفل بواسطة أطراف الأصابع بشكل دائري، وتجفيفه بمنشفة ناعمة ونظيفة.

وغسل شّعر المولود يحفّز بصيلات الشعر، مراجعة الطّبيب المختصّ عند ظهور مشكلة متعلّقة بالشّعر، أو إذا لم ينمُ شعر الطفل بعد سنتين من ولادته، وتجنبي تجفيف الشّعر بقوة، أو بمجفف الشعر، وقومي باستخدام مشطٍ واسع الأسنان عندما يكون الشّعر رطباً.

مشاكل شعر المولود

ويمرّ الشعر ببعض المشاكل كغيره من أجزاء الجسم، ومن المشاكل التي قد يتعرّض لها شعر الأطفال: قشرة الرأس.. والتي تتكون على فروة الرأس من زيوت فروة الرأس التي تتكتل مع الجلد، الذي تم التخلص منه بشكل غير طبيعي، وهذه القشور تظهر بسبب فرط نمو أحد أنواع الفطريات.

إنّ وجود القشرة لا تعتبر حالة خطيرة ويمكن علاجها في المنزل، إلا أنّه يفضّل مراجعة الطّبيب في حال ظهور احمرار شديد لفروة الرّأس، أو تساقط الشّعر، فقد تكون جميعها أعراضاً لأمراض جلديّة، كالقوباء الحلقية، أو الصّدفيّة، أو بالأكزيما.

"قبعة الرأس".. تعتبر أحد أنواع قشرة الرأس التي يصاب بها الأطفال، وتتكون من قشور سميكة صفراء وبيضاء تظهر على فروة رأس الطفل، لتجعلها جافة.. وسبب ظهورها هو المادة الزيتية التي تحافظ على ترطيب البشرة.