استقبله مقاومو القسام في جنين.. الاحتلال يفرج عن الأسير عاصم جمال أبو الهيجا

الضفة المحتلة- الرسالة نت

أفرجت سلطات الاحتلال، مساء الثلاثاء، عن الأسير المجاهد عاصم جمال أبو الهيجا، بعد قرابة العام من الاعتقال الإداري.

وكان في استقبال المحرر أبو الهيجا عدد من مقاومي كتائب الشهيد عزالدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس، والذين استقبلوه مؤكدين على عهدهم مع الأسرى، وذلك بالإسناد والدعم والانتصار لهم.
 
وشهد مخيم جنين موكب استقبال الأسير البطل أبو الهيجا من أمام منزله في المخيم، متوشحا بأعلام حركة حماس.
 
واعتقلت قوات الاحتلال الأسير عاصم أبو الهيجا في 27 أبريل الماضي خلال حملة اقتحامات ومداهمات واسعة في مخيم جنين وبلدة قباطية، اعتدت خلالها على منزل الأسير القائد جمال أبو الهيجا.
 
وترك الأسير عاصم خلفه والده القيادي في حركة حماس الأسير جمال عبد السلام أبو الهيجا (61 عاماً)، أحد قادة معركة مخيم جنين، وشقيقيه عبد السلام وعماد الدين.
 
واعتقل الشيخ جمال أبو الهيجا أربع مرات منذ عودته لوطنه عام 1990، وأمضى ما مجموعه خمس سنوات ونصف في سجون الاحتلال قبل اعتقاله الأخير عام 2002 الذي حكم فيه بالسجن المؤبد 9 مرات بتهمة قيادة كتائب القسام.
 
صنفه الاحتلال بالأسير الخطير، واستخدم بحقه كل أشكال التعذيب على مدار شهرين كاملين، ثم نقله إلى العزل الانفرادي وقضى فيه نحو 10 سنوات، وخرج منه بعد إضراب الكرامة الذي خاضه الأسرى عام 2012، واستمر 28 يوماً، وأوقفوا خلاله سياسة العزل في حينه.
 
ولم يتوقف الأمر عند اعتقاله، فقد اعتقل الاحتلال أيضاً أبناءه "عبد السلام وعماد الدين" المعتقلين إداريا في سجون الاحتلال.

كما اعتقلت قوات الاحتلال ابنته المحامية "بنان" بالإضافة إلى زوجته التي مكثت في الاعتقال الإداري 9 أشهر عام 2003، واستشهد نجله "حمزة" في اشتباك مع جنود الاحتلال في مارس 2014 بعد مطاردة من الاحتلال لعدة سنوات.