تحذيرات من إدخال الشمعدان إلى الأقصى

 دعوات مقدسية للحشد في باب العامود والتصدي لمسيرة المستوطنين

علم-إسرائيل-مسيرة-الأعلام-مستوطنين-القدس1-1-730x438.jpg
علم-إسرائيل-مسيرة-الأعلام-مستوطنين-القدس1-1-730x438.jpg

القدس -الرسالة نت

أطلق نشطاء فلسطينيون دعوات للحشد والتواجد في باب العامود بالقدس المحتلة، والتصدي لمسيرة المستوطنين مساء الخميس.

وجاءت الدعوات الفلسطينية بعد إعلان المستوطنين نيتهم تنظيم مسيرة تهويدية في باب العامود اليوم.

وشهدت البلدة القديمة في القدس وأبواب المسجد الأقصى قبل أيام مسيرة استفزازية تخللتها رقصات وطقوس تلمودية ورفع لأعلام الاحتلال

وأقدم مستوطنون على التبول، ومسح قذاراتهم في جدران منطقة باب العامود على مرأى من جنود الاحتلال.

ومع تصاعد انتهاكات المستوطنين في القدس المحتلة، حذرت شخصيات مقدسية من ارتكاب مزيد من الطقوس التلمودية داخل المسجد الأقصى المبارك.

ونبه الباحث في شؤون القدس زياد الحموري إلى أن الاحتلال يسعى لإدخال الشمعدان إلى باحات المسجد الأقصى.

وقال الحموري إن الاحتلال يهدف إلى بناء الهيكل المزعوم في المسجد الأقصى، وتهجير المقدسيين وإبعادهم عن مدينة القدس.

وأشار إلى أن السياسة الإجرامية لدى حكومة الاحتلال لا تزال قائمة بحق المسجد الأقصى في تحد كبير للمقدسات الإسلامية.

ويتعمد جنود الاحتلال خلال الأيام الماضية اقتحام المصلى القبلي في المسجد الأقصى، تزامناً مع اقتحام المستوطنين لساحات المسجد المبارك.

ونفذ المستوطنون طقوساً الانبطاح داخل الأقصى، ورفعوا أعلام الاحتلال في ساحات المسجد.