حماس تدعو لشدّ الرحال للأقصى غدًا لإفشال مخططات الاحتلال

الرسالة نت-غزة

أهابت حركة (حماس) بجماهير شعبنا الفلسطيني في عموم الضفة المحتلة والقدس والداخل المحتل للنفير العام والحشد بكل الوسائل، لشدّ الرّحال إلى المسجد الأقصى المبارك وإدامة الرّباط والاعتكاف فيه، من فجر يوم غدٍ الجمعة إلى إحياء شعائر صلاة الجمعة؛ لإفشال مخططات ودعوات الجماعات الصهيونية المتطرّفة لتكثيف اقتحاماتها وتدنيسها للأقصى، خلال ما يسمّى "الأعياد الصهيونية".

وأكدت الحركة في تصريح صحفي، اليوم الخميس أنَّ كل مخططات الاحتلال وحكومته الفاشية وجماعاته الصهيونية المتطرّفة في تصعيد الاستيطان والتهويد في القدس، وفرض واقع التقسيم الزماني والمكاني، وتكثيف الاقتحامات الاستفزازية للأقصى، ما هو إلا وجه من أوجه الحرب الدينية المسعورة ضد أرضنا وشعبنا وقدسنا وأقصانا، ومحاولات يائسة لن تُفلح في طمس معالمهما وتغيير حقائق التاريخ وعروبة المدينة المقدّسة وإسلامية المسجد الأقصى المبارك.

وأشادت بكل فخر واعتزاز ببطولات المرابطين في بيت المقدس وأكنافه، وبالثائرين في عموم الضفة، وبكل أبناء شعبنا الفلسطيني الصَّامدين في كل ساحات الوطن وخارجه؛ الذين يشكّلون بوحدتهم وصمودهم ونضالهم جداراً منيعاً، نيابة عن الأمَّة قاطبة، في حماية القدس والأقصى والدفاع عنهما من خطر التهويد المتصاعد.

 ودعت جماهير شعبنا إلى مزيد من التلاحم الشعبي وتعزيز المقاومة الشاملة دفاعاً عن الأرض والمقدسات، كما دعت أمتنا العربية والإسلامية إلى التحرّك العاجل والفاعل لدعم صمود شعبنا ونضاله المشروع نحو تحرير أرضه، ودرّة تاجها القدس والمسجد الأقصى المبارك.