13 شهيداً وإصابة 34 جندياً ومستوطناً بالضفة والقدس خلال أيلول

الرسالة نت - وكالات

استشهد 13 فلسطينياً وأصيب 34 جندياً ومستوطناً (إسرائيلياً)، في 1050 عملاً مقاوماً في الضفة الغربية والقدس، خلال شهر سبتمبر/ أيلول الماضي، في تصاعد مستمر لعمليات المقاومة النوعية.

ووثق مركز المعلومات الفلسطيني "معطى"، استشهاد 13فلسطنيياً بنيران الاحتلال ومستوطنيه، إلى جانب استشهاد 7 شبان فلسطينيين في قطاع غزة.

وفي الخامس من شهر سبتمبر، نفذ الشهيد محمد يوسف زبيدات (17 عاماً) من قرية الزبيدات شمال أريحا، عملية إطلاق نار ضد مستوطنين في الأغوار الشمالية.

وأعقب عملية إطلاق النار مطاردة المنفذ في المنطقة، واشتباكه مع قوات الاحتلال (الإسرائيلي)، ما أدى لإصابة جندي (إسرائيلي) بجروح متوسطة، وارتقاء "زبيدات" شهيداً.

وفي السادس من أيلول، نفذ الأسير باسل لافي (17 عاماً) من حي امليسون في جبل المكبر بالقدس، عملية طعن بالساطور قرب باب الخليل في البلدة القديمة، أدت إلى إصابة 3 مستوطنين بجروح، أحدهم بحالة خطيرة.

ونفذ مقاومون في 12 سبتمبر عملية إطلاق نار من مركبة مسرعة قرب بلدة حوارة جنوبي نابلس، أسفرت عن إصابة مستوطنين اثنين بجراح، وانسحاب المنفذين من مكان العملية.

وفي 21 من الشهر نفسه، نفذ مقاوم عملية دهس على حاجز قلنديا بمدينة القدس، أدت إلى إصابة جندي (إسرائيلي) بجراح، واعتقال المنفذ.

وبالتزامن مع ذلك، أصيب حارس أمن (إسرائيلي) في عملية طعن نفذها الشاب داوود عادل عطية (19 عاماً) عند محطة قطار، في التلة الفرنسية بالقدس.

ورصد معطى 104 عمليات إطلاق نار، وعملية دهس واحدة، بالإضافة لـ4 عمليات طعن أو محاولة طعن، وعمليتي إسقاط طائرات استطلاع.

وبلغ عدد عمليات زرع أو إلقاء العبوات الناسفة 48 عملية، كذلك 10عمليات إطلاق مفرقعات نارية على أهداف الاحتلال، و9عمليات حرق منشآت وآليات وأماكن عسكرية، و38 عملية تحطيم مركبات ومعدات عسكرية.

وفي الفترة نفسها، تواصلت الفعاليات الشعبية المناهضة للاحتلال، إذ اندلعت 23 مظاهرة ومسيرة، بالإضافة 386 نقطة مواجهة مباشرة مع الاحتلال تخللها 287عملية إلقاء حجارة، و33عملية إلقاء زجاجات حارقة.

وتصدى الشبان للمستوطنين 104 مرة، ضد اعتداءاتهم في مختلف أنحاء الضفة.

وشهدت محافظات نابلس وجنين والخليل أعلى عدد من حيث عمليات المقاومة، حيث بلغت "181، 162، 149" على التوالي.

 

البث المباشر