طوفان الأقصى يتسبب بانخفاض حاد في قيمة العملة (الإسرائيلية)

الرسالة نت- الداخل المحتل

بعد دخول الحرب يومها الثالث واستمرار عدوان الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة، تم تسجيل انخفاضات حادة في البورصة الإسرائيلية، واستؤنف تداول العملات الأجنبية هذا الصباح وضعف الشيكل بشكل حاد مقابل العملات الرئيسية: تداول الدولار بحوالي 3.9 شيكل، بزيادة بنسبة 1.3%، وقفز اليورو أيضًا بمعدل مماثل وتم تداوله بحوالي 4.12 شيكل.

وأعلن بنك (إسرائيل)، صباح الثلاثاء، في ظل الانخفاضات الحادة وتحسبا لاستمرار الحرب، عن خطة استثنائية لبيع العملات الأجنبية بمبلغ يصل إلى 30 مليار شيكل.

وفي وقت سابق، ارتفع الدولار إلى 3.91 شيكل، لكنه تراجع لاحقًا إلى 3.87 بعد إعلان بنك إسرائيل عن بيع دولارات بمبلغ 30 مليار شيكل، من أجل الحد من انخفاض قيمة العملة.

وجاء في إعلان البنك إنه "سيعمل خلال الفترة المقبلة في السوق بالقدر اللازم من أجل تهدئة تقلبات سعر صرف الشيكل وتوفير السيولة اللازمة لاستمرار النشاط المنتظم للأسواق".

ويقول خبير اقتصادي إسرائيلي، إن "خطوة بنك إسرائيل تقلل بشكل كبير من احتمال رفع سعر الفائدة في الاجتماع المقبل في 23 تشرين الأول/ أكتوبر، والذي كان منخفضا أيضا في ضوء الاعتدال الكبير المتوقع في النشاط الاقتصادي".

الضرر المتوقع أن يلحق بالاقتصاد الإسرائيلي بعد الحرب غير معروف، لكنه سيصل بالتأكيد إلى عدة مليارات - بسبب الإنفاق الأمني، وإغلاق الشركات في الجنوب ومناطق واسعة أخرى من البلاد (لفترة غير محدودة).

وقال أوري جرينفيلد، كبير الإستراتيجيين في "بساجوت" شركة الاستثمارات، أمس الإثنين "على عكس العمليات المختلفة في الجنوب في السنوات الأخيرة، والتي كان لها تأثير ضئيل على الأسواق، من المتوقع أن يكون للحرب التي بدأت في نهاية هذا الأسبوع تأثير أكبر".

متعلقات

أخبار رئيسية

المزيد من الاقتصاد

البث المباشر