"المطبخ العالمي" تعلق عملياتها بعد مقتل 7 من موظفيها بغارة "إسرائيلية" بغزة

20240402092153.jpg
20240402092153.jpg

الرسالة نت

أعلنت منظمة "المطبخ المركزي العالمي" الإغاثية التي تتخذ مقرًا في الولايات المتحدة، اليوم الثلاثاء، "تعليق عملياتها في المنطقة" بعد مقتل سبعة من موظفيها في غارة إسرائيلية بوسط قطاع غزة.

وأعلنت المنظمة غير الحكومية، في بيان صحافي، عن "مقتل سبعة عناصر من فريقهاا بضربة نفذتها القوات المسلحة الإسرائيلية في غزة" موضحة أن القتلى "من أستراليا وبولندا والمملكة المتحدة" وأحدهم "يحمل الجنسيات الأميركية والكندية والفلسطينية". وقالت المنظمة إنها قررت "تعليق عملياتها في المنطقة".

وقالت المنظمة إن فريقها المستهدف كان يتحرك في منطقة منزوعة السلاح بسيارتين مصفحتين ومركبة أخرى تحمل شعار المنظمة، لكنه تعرّض للقصف أثناء مغادرته مستودعًا بدير البلح بعد تفريغ أكثر من 100 طن من المساعدات الغذائية الإنسانية، رغم تنسيق التحرك مع الجيش الإسرائيلي.

وقالت الرئيسة التنفيذية للمنظمة إيرين جور إن الهجوم ليس على المطبخ المركزي العالمي فحسب، بل على جميع المنظمات الإنسانية.

وتابعت في البيان "بالرغم من تنسيق التحركات مع القوات المسلحة الإسرائيلية، أصيب الموكب فيما كان يغادر مستودع دير البلح حيث أفرغ الفريق أكثر من مئة طن من المساعدات الغذائية الإنسانية التي نقلت إلى غزة عن طريق البحر".

وقال مؤسس منظمة المطبخ المركزي العالمي خلال مقابلة مع قناة الجزيرة "أشعر بالحزن لخسارتنا عددا من إخوتنا بغارة جوية للجيش الإسرائيلي في غزة وعلى الحكومة الإسرائيلية أن توقف هذا القتل العشوائي". في حين طالبت أستراليا التي أكدت مقتل أحد مواطنيها في الغارة بمحاسبة الفاعلين.

ودعا أندريس -في منشور على منصة إكس- الحكومة الإسرائيلية إلى الكف عن "القتل العشوائي"، وعن فرض قيود على المساعدات الإنسانية، كما طالبها بوقف استخدام الغذاء سلاحا.

وفجر الثلاثاء، أفاد مكتب الإعلام الحكومي في قطاع غزة، بأن طائرات الاحتلال اغتالت فريقًا دوليًا بعد قصف سيارتهم غرب دير البلح وسط قطاع غزة.

وأوضح، أن الاحتلال اغتال فريقًا من مؤسسة منظمة "ورلد سنترال كيتشن" مكونًا من بريطاني وبولندي وأسترالي وآخر مجهول الهوية بعد استهداف سيارتهم على شارع الرشيد غرب دير البلح وسط القطاع.

 

متعلقات

أخبار رئيسية

المزيد من سياسي

البث المباشر