حماس تؤكد استعدادها للحوار الوطني

غزة – الرسالة نت

أكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" استجابتها لكل الأصوات التي تنادي بإنهاء الانقسام، مطالبة المكتب التنسيقي للحراك الشبابي للتوحد والوصول إلى صياغة المطالب الوطنية التي تساهم في تحقيق الوحدة.

وشددت الحركة في بيان وصل "الرسالة نت" نسخة عنه،  على استعدادها  لإطلاق الحوار الشامل للوصول إلى تحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام فوراً وصياغة المرجعية القيادية والبرنامج السياسي الوطني من أجل مواجهة الاحتلال وتحقيق الوحدة الوطنية.

وفي الوقت ذاته؛ ثمنت حماس تعليمات رئيس الوزراء الذي دعا إلى حماية التظاهرة وتهيئة الأجواء لنجاحها في تحقيق أهدافها، بالإضافة إلى دور الشرطة الفلسطينية الحضاري في الحفاظ على أمن المشاركين المحتشدين.

ودعت فصائل الشعب الفلسطيني وقواه الحية إلى استثمار هذه اللحظات النادرة لتقريب القلوب ووضع النقاط على الحروف من خلال خطاب سياسي وإعلامي وحدوي يؤسس لحوار وطني على أساس من ثوابت الشعب الفلسطيني المعروفة.

وقالت الحركة:" نتمنى أن نرى نفس المشهد الديمقراطي الحضاري الذي نقلته وسائل الإعلام من غزة في الضفة الغربية أو على الأقل أن تتوقف حملات الاعتقالات الجارية حتى الآن، حتى تتهيأ الأجواء الإيجابية لإنهاء الانقسام".

وطالبت وسائل الإعلام الوطنية والعربية والأجنبية إلى مساعدة الشعب الفلسطيني على تجاوز انقسامه، من خلال تغطية المشهد الحضاري الوحدوي لهذا الشعب، داعية اياها إلى الكف عن التقاط بعض النقاط السلبية التي من شأنها تعكير الأجواء والمساهمة في تكريس الانقسام.