جيش الاحتلال الصهيوني يشن حربا ضد نفسه !

القدس – وكالات

ذكرت إذاعة الاحتلال الإسرائيلي أن رئيس هيئة الأركان الجنرال غابي أشكنازي علق بغضب للمرة الأولى على الفضائح الأخيرة التي هزت الجيش.

وأشارت الإذاعة إلى أن أعمال التعذيب والتنكيل للجنود الجدد وانعدام الأمانة لدى قيادات المستوى الرفيع في صفوف جيش الاحتلال والتي جاءت متعاقبة ومتسلسلة واحدة تلوى الأخرى, باتت تقض مضجع الجنرال أشكنازي.

و في خطاب حاد ألقاه أشكنازي أمام خريجي دورة تأهيل قادة لهيئة الأركان ركز أشكنازي على المواضيع الأخلاقية وطالب القادة في صفوف الجيش أن يتحملوا مسؤولية الذي يجري في وحدات الجيش التي تحت إمرتهم.

وقال "تم الكشف خلال الأسابيع الأخيرة بمبادرة من القادة مظاهر مرفوضة يقوم بها جنود ضد زملائهم في وحداتهم, إن هذه الحوادث الشاذة التي كشفت مؤخرا لا يوجد مكان في الجيش, وليس لدي ولا لأي أحد منا صبرا تجاه هذه الظواهر".

وأضاف "خطورة الأفعال تتطلب منا إعادة ترتيب البيت الداخلي, وعلينا أن نمشط بمشط من فولاذ  كل إطار وقسم و صف وقاعدة وفرع و شعبة".

وأخيرا نوهت إذاعة الاحتلال إلى أن القضايا الأخيرة قد تلحق ضررا بالغا في صورة الجيش النمطية في عيون الإسرائيليين وهذا بالتالي يؤدي إلى فقدان الجمهور ثقته بالجيش, وهذا أمر لا يقبل رئيس الأركان المساومة عليه.