اعلان الانطلاقة اعلان الانطلاقة

مخططات لمصادرة 525 ألف دونم بالنقب

النقب المحتل - الرسالة نت

حذر المركز العربي للتخطيط البديل، السلطات المحلية بالنقب المحتل عام 1948 من مخططين صهيونيين يهدفان إلى مصادرة 525 ألف دونم من أراضي الفلسطينيين بحيث تتحول إلى زراعية ويمنع البناء فيها.

وقال المركز في بيان وصل "الرسالة نت" إن المخطط الأول يقع على مساحة تصل إلى 400 ألف دونم وتقع ضمن مساحة المخطط للقرى غير المعترف بها وهي خشم زنة والعراقيب-كركور وبير الحمام والمساعدية وضحية وأم الميلة وخربة زبالة.

ويصل تعداد سكان هذه القرى الى حوالي عشرة آلاف نسمة، مبينا أن المخطط المذكور ينص على تغيير أهداف الأراضي الواقعة في المخطط إلى مناطق "زراعة مفتوحة" حيث لن يسمح بإقامة أية مبانٍ من أي نوعٍ وهو الأمر الذي يمثل زيادة في التضييق على أبناء القرى غير المعترف بها وخصوصاً قرى: العراقيب-كركور وبير الحمام وخشم زنة، كما يلغي الإمكانية التي كان قد فتحها المخطط القطري تاما 4/14/23 والتي كانت ستسمح بإمكانية مستقبلية للاعتراف بثلاث قرى غير معترف بها وهي: ضحية، أم الميلة وخربة زبالة.

وأوضح المركز أن المخطط الهيكلي الجديد يحوّل6500 دونم التي كانت معدة كمناطق تطوير لرهط واللقية إلى مناطق زراعة مفتوحة يمنع البناء عليها أو تطويرها، وفي خطوة مكملة لهذا المخطط تم إيداع مخطط "حرش يتير" في اللجنة الصهيونية اللوائية للتخطيط والبناء والذي يمتد على مساحة 125 ألف دونم إضافية ويحدد الأراضي المفتوحة والأحراش التي يمنع البناء فيها، وتمتد مساحته على قرى سعوة وأم الحيران غير المعترف بها وكذلك على أراضٍ تابعة للسطات المحلية في أبو بسمة وحورا.