رجا:لا يحق لعباس تنظيم انتخابات لفقدانه الشرعية

انور رجا مسؤول الإعلام في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة –
انور رجا مسؤول الإعلام في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة –

غزة –الرسالة نت

 اعتبر  أنور رجا  مسؤول الإعلام في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة – إن الهدف من إعلان رئيس السلطة المنتهية ولايته "محمود عباس" عن إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية وانتخابات عضوية المجلس الوطني مطلع العام المقبل إنما هو بالون اختبار ومحاولة لاقناع الشارع العربي بأن الوضع العربي يسمح بذلك.

وقال في تصريح صحفي وصل الرسالة نت نسخة عنه :" عباس يحاول ترقيع صورته التي شوهتها أوحال العدوان الصهيوني على أهلنا في غزة.

 واضاف :"عباس فاقد للشرعية وعينه الأمريكيون وهو متورط باغتيال الرئيس الفلسطيني "ياسر عرفات" ولا يصح له أن يقيم انتخابات تشريعية ورئاسية في ظل حكومة "سلام فياض".

واوضح  "رجا" :أن مشروع "محمود عباس" و "محمد دحلان" هو استمرار لمشروع الاعتدال العربي للسيطرة على قرار شعبنا الفلسطيني وعلينا أن لا نفاجئ من تصرفات رئيس سلطة أوسلو الذي يعمل تحت رعاية الأمريكيين والصهاينة والنظام العربي الرسمي...

وشدد مسؤول الإعلام في "القيادة العامة" أن نتيجة هذه الانتخابات إذا أجريت برعاية "عباس" وفريقه ستكون امتثالاً لأوامر أمريكية ولا قيمة لها وخاصة بوجود محيط عربي وإسلامي لرعايتها بشكل نزيه.

وأكد "رجا" أن على حركة فتح أن تستعيد تاريخها وأنه بات من المستحيل اللقاء في منتصف الطريق مع من يختطفون حركة فتح ومنظمة التحرير الفلسطينية لأن جلسات الحوار صارت فلكلوراً , والخطوط قد قطعت مع من لا يملكون زمام أمرهم والذين يحاولون اختراق صفوف المقاومة وينظرون إلى حركة حماس كعصابة والذين باتوا يعاقبون شعبهم بمنع الماء والغذاء عنهم ويسيسون عملية اعمار القطاع المدمر.

وختم "رجا" :أن مراهنة عباس ومن معه على أننا في فصائل المقاومة سنضعف ونستسلم هو مجرد أوهام وعلينا أن نضع شعبنا أمام هذه الحقائق وبكل شفافية ووضوح.