(اسرائيل) ترفض الإطلاع على وثائق "صبرا وشاتيلا "

القدس المحتلة - الرسالة نت

ذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية الأحد، أن المسؤولين في أرشيف دولة الكيان (الاسرائيلي) رفضوا طلبات تقدم بها صحفيون للاطلاع على الوثائق الهامة التي تخص مجزرة صبرا وشاتيلا، والتي لا تزال تخضع للسرية.

ويوافق اليوم ذكرى ارتكاب المجزرة التي استمرت من 16 حتى 18 أيلول/سبتمبر 1982، تحت غطاء الاجتياح (الإسرائيلي) للبنان، والتي لا تزال (إسرائيل) ترفض كشف الوثائق الهامة المتعلقة بها، والموجودة في أرشيفها.

وقال مسئولون في أرشيف الدولة، إن الوثائق تنقسم إلى مجموعتين، المجموعة الأولى تشمل وثائق أمنية ما زالت سرية وموجودة في أرشيف الجيش (الإسرائيلي)، والثانية تشمل وثائق "لجنة كاهن" التي تم تشكيلها للتحقيق في المجزرة.

وأوضح مسؤول في الأرشيف (الاسرائيلي) إن مواد اللجنة سرية ويحظر كشفها أمام الجمهور بموجب قرار لجنة وزارية خاصة.