الجامعة العربية تطالب المجتمع الدولي الضغط للإفراج عن الشيخ صلاح

الرسالة نت/وكالات

طالبت جامعة الدول العربية المجتمع الدولي والمنظمات الدولية وحقوق الإنسان بالتدخل الفورى للضغط على إسرائيل لإطلاق سراح الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في أراضي الـ1948م، الذي أصدرت ضده محكمة إسرائيلية حكما بالسجن الفعلي لمدة تسعة أشهر.
وناشد السفير محمد صبيح الأمين العام المساعد للجامعة العربية لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة الدول العربية والإسلامية بالتحرك السريع والفوري لدعم القدس والشعب الفلسطيني.
وأكد في بيان صحفي أن هذا الحكم قرار سياسي ولا يمت للعدالة بصلة وبعيد كل البعد عن مبادئ الديمقراطية.
وقال: هذا عقاب له لتصديه بالطرق الشرعية للانتهاكات الإسرائيلية الخطيرة ضد القدس والمسجد الأقصى، مشددا على أن التخلص منه بهذه الطريقة هو مؤشر لقرب إقدام إسرائيل على اتخاذ إجراءات خطيرة ضد المسجد الأقصى والقدس.
وبين أن هذا الحكم الصادر يمثل تتويجا لسلسلة خطيرة من الاعتداءات التي تمارسها إسرائيل ضد الشخصيات والقيادات المقدسية التي طالت من قبل الشيخ عكرمة صبري والشيخ أبو زهرة وحاتم عبد القادر والعديد من رجال الدين المسيحي.
وحمل صبيح إسرائيل مسؤولية هذا التطور الخطير الذي يمثل بداية تدهور يفتح الباب أمام التعرض لرجال الدين وهو ما لم تعرفه المنطقة من قبل.