أبو سنينة: القدس تتعرض لأكبر عملية تهويدية

يهود بالقدس (الأرشيف)
يهود بالقدس (الأرشيف)

الرسالة نت – محمد السيقلي

أكد عبد الكريم أبو اسنينة عضو لجنة الدفاع عن أراضي سلوان أن مدينة القدس تتعرض لأكبر عملية تهديدية منذ احتلالها، وذلك عن طريق مخططات "إسرائيلية" وهدم بيوت مقدسية بشكل يومي.

واوضح في تصريحات متلفزة لفضائية الاقصى، السبت, أن سلطات الاحتلال اخطرت العديد من المقدسيين بهدم بيوتهم تحت ذرائع وحجج واهية.

وكانت أوساط فلسطينية كشفت عن مخططات "إسرائيلية" تهدف إلى هدم نحو 22 ألف منزل في القدس المحتلة، لافتاً إلى أن نحو 130 ألف مقدسي أضحوا بلا مأوى نتيجة سياسات الهدم المتواصلة.

وقال ابو سنينة :"الاعتداءات هدفها الأوحد هو تفريغ المقدسيين والعنصر الفلسطيني من مدينة القدس وبعد ذلك هدم المسجد الاقصى وبناء الهيكل".

وارجع أبو سنينة اشتداد عمليات الاستيطان "الإسرائيلي" إلى حالة الصمت العربي والإسلامي تجاه المقدسيين وتجاه تلك الاعتداءات المتتالية.

واضاف :"المقدسيين بحاجة الى الدعم المادي والمعنوي وكل الوعودات التي قيلت لم تنفذ على ارض الواقع وإنما مجرد وعودات واهية لا تغني ولا تسمن من جوع".

وطالب الحكومات العربية والإسلامية والمؤسسات الداعمة لأهالي بيت المقدس بضرورة العمل بجد تجاه تلك التداعيات الخطيرة الناتجة عن هدم البيوت داعياً اياهم ببناء بيت لكل مقدسي يفقد بيته جراء اخطارات الهدم.

وذكرت مصادر اعلامية محلية أن تقارير أظهرت أن العام الجاري 2012 هو الأعلى في وتيرة بناء المشاريع الاستيطانية منذ عشر سنوات، في حين تفرض سلطات الاحتلال قيوداً على منحهم تراخيص لبناء مساكن جديدة.