الوريث الوريث

ديل بوسكي يخرج عن صمته: مورينيو طفل!

ديل بوسكي ومورينيو
ديل بوسكي ومورينيو

الرسالة نت - وكالات

تخلى فيسنتي ديل بوسكي المدير الفني لمنتخب إسبانيا عن دبلوماسيته المعهودة، ليهاجم نظيره البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب ريال مدريد بعد أن شكك في أحقيته بنيل جائزة الاتحاد الدولي "فيفا" كأفضل مدرب في العالم لعام 2012.

ووصف ديل بوسكي مورينيو بأنه "طفل"، مؤكدا في تصريحات لإذاعة "كادينا كوبي" أن التصريحات لم تضايقه على الإطلاق، خاصة قبل وقت قصير من خوض مباراتي فنلندا وفرنسا في تصفيات أوروبا المؤهلة لمونديال البرازيل 2014.

وقال بطل العالم وأوروبا "هذه التصريحات لم تضايقني تماما، لن أهدر جراما واحدا من طاقتي للانشغال بهذا الأمر، لدي ما هو أهم لأفكر فيه، مباراة فنلندا، كما أن لدي أصدقاء كثر، وجميعهم نصحوني بالتزام الصمت، كرة القدم توحد ولا تفرق، لا أريد أن أكون في خصام مع أحد، لكن هذه الأمور اعتبرها تصرفات أطفال".

وشدد على أنه لم يسئ إلى مورينيو في تصريحات سابقة، مضيفا "قلت فقط أن هناك نوع من المدربين المحترمين، وآخر من هواة العنف وإثارة الجدل دون أن أحدد أسماء بعينها".

واعترف مدرب الريال الأسبق بأنه لم يعط صوته لمورينيو في ترشيحات أفضل مدرب في العالم خلال العام الماضي، وفضل عليه تشيزاري برانديللي مدرب منتخب إيطاليا، بجانب مواطنه أنطونيو دي ماتيو مدرب تشيلسي الإنجليزي السابق، والكتالوني بيب غوارديولا المدرب السابق لبرشلونة.

وأثار المدرب البرتغالي عاصفة من الجدل بتصريحاته التي شكك فيها في نزاهة وشفافية الفيفا اثناء عملية الاقتراع والتصويت على مسابقة أفضل مدرب في العالم، والتي فاز بها ديل بوسكي تكريما لإنجاز التتويج بيورو 2012 مع الماتادور، فيما توج "المدرب الأوحد" بدوري الليغا المحلي.

يذكر أن مورينيو فاز بأول نسخة للجائزة عام 2010، ثم نالها غوارديولا في 2011، قبل أن تذهب أخيرا لديل بوسكي.

البث المباشر