مواجهات في باب العمود وسط القدس المحتلة

المسجد الأقصى المبارك
المسجد الأقصى المبارك

القدس المحتلة- الرسالة نت

هاجمت قوات الاحتلال، تظاهرة كبيرة انطلقت من ساحات المسجد الأقصى المبارك عقب صلاة الجمعة، احتجاجاً على اقتحامات المستوطنين واستهداف الاحتلال للمسجد.

وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال اعتدت على المشاركين في المسيرة لدى وصولها إلى منطقة باب العمود (أحد بوابات القدس القديمة)، في حين ردّ الشبان بالحجارة.

ورفع المتظاهرون العلم الفلسطيني ورددوا الهتافات الوطنية والشعارات التي تُندد بالاحتلال وتطالب بزواله، وأخرى نصرة للمسجد الأقصى.

وأفاد شهود عيان أن قوات معززة من جنود وشرطة الاحتلال تتأهب لاقتحام المسجد من جهة باب المغاربة.

وكانت قوات الاحتلال فرضت إجراءات مشددة على دخول المصلين، خاصة من فئة الشباب، للمسجد الأقصى المبارك.

من جانبه، أكد رئيس الهيئة الإسلامية العليا الشيخ عكرمة صبري، في خطبة الجمعة، أن المسجد الأقصى خط أحمر بالنسبة لكل المسلمين في أرجاء المعمورة كافة، مشدداً على رفض المسلمين لجميع المخططات التي تحاول سلطات الاحتلال بالتعاون مع المستوطنين فرضها على المسجد.