بعد اعتصامها لـ 12 يومًا

المخابرات تفرج عن قيادات الكتلة بجامعة بيرزيت

احتجاجات الكتلة بجامعة بيرزيت (أرشيف)
احتجاجات الكتلة بجامعة بيرزيت (أرشيف)

الرسالة نت- محمد الشيخ

رضخ جهاز المخابرات التابع لأجهزة السلطة الفلسطينية في الضفة المحتلة إلى مطالب الكتلة الإسلامية –الذراع الطلابية لحركة المقاومة الإسلامية حماس- بالإفراج عن قيادات الكتلة المختطفين لديها.

وقال محمد زيد منسق الكتلة الإسلامية في جامعة بيزريت لـ"الرسالة نت" مساء الخميس، إن الكتلة قررت فك اعتصامها الذي استمر لـ 12 يومًا متواصلًا للضغط على جهاز المخابرات.

وأوضح زيد أن الضغط على إدارة الجامعة وعلى مؤسسات حقوق الانسان بالإضافة إلى الحملة الإعلامية الكبيرة التي خاضتها الكتلة ضد ممارسات أجهزة أمن السلطة تجاه أبناء الكتلة، أدى إلى رضوخ جهاز المخابرات لمطالب الكتلة بعد تعنته مسبقًا.

يشار إلى أنّ طلبة الكتلة الإسلامية بدؤوا اعتصامًا منذ 12 يومًا؛ احتجاجا على مواصلة جهاز المخابرات اختطاف كلا من ممثل الكتلة الإسلامية في مؤتمر مجلس الطلبة محمد قدومي وسكرتير لجنة العلاقات العامة المعتصم بالله عمر وعضو المؤتمر صهيب ربيع منذ أكثر من أسبوعين.