أجهزة السلطة تقمع مسيرة نصرةً للأقصى بالضفة

أجهزة السلطة تعتدي على المعتصمين
أجهزة السلطة تعتدي على المعتصمين

رام الله – الرسالة نت

اعتدت الأجهزة الأمنية في مدينة البيرة قرب رام الله، ظهر الجمعة على وقفة تضامنية دعت لها حركة حماس نصرة للأقصى، واستنكارا لاعتداءات الاحتلال المتكررة بحقه.

وأفاد شهود عيان لـ"الرسالة نت" بأن الأجهزة الأمنية انتشرت بشكل مكثف في محيط مسجد البيرة، حيث احتشد العشرات من مناصري حركة حماس؛ للتعبير عن غضبهم جراء ما يتعرض له الأقصى المبارك.

ولفتت المصادر إلى أن عددًا من أفراد الأجهزة الأمنية، المتخفين بالزي المدني؛ اعتدوا على المشاركين بالوقفة، وصادروا الرايات الخضراء منهم، بينما اعتدت الأجهزة على عدد من المشاركين بالضرب.

وخلال الوقفة، ألقى القيادي في حركة حماس جمال الطويل كلمة دعا فيها الشعب الفلسطيني للتوحد أمام ما يتعرض له المسجد الأقصى، مشيرًا إلى أن النار التي أشعلها الاحتلال بالمسجد الأقصى قبل ستين عاما لا تزال مشتعلة حتى الآن.

ولفت الطويل إلى أن الشعب الفلسطيني متمسك بالمسجد الأقصى وسيدافع عنه حتى وإن لم يستطع الفلسطينيوت في الضفة الغربية وقطاع غزة الوصول إليه.

ووجه الطويل تحية للحركة الإسلامية في الداخل المحتل، مشيدا بدفاعها ووقوفها أمام مخططات الاحتلال ضد المسجد الأقصى.

وتحظر أجهزة أمن السلطة أي فعاليات أو مسيرات تدعوا لها حركة حماس بالضفة المحتلة، وتقيد من تحرك أي وقفات تضامنية وتحصرها على أبواب المساجد، كما حدث بالبيرة.

البث المباشر