الجهاد: قرارات هنية شجاعة وجريئة

خضر حبيب القيادي في حركة الجهاد
خضر حبيب القيادي في حركة الجهاد

الرسالة نت- محمود هنية

ثمنت حركة  الجهاد الإسلامي، القرارات التي أصدرها رئيس الوزراء إسماعيل هنية، واصفة إياها بـ"الجريئة والشجاعة".

وقال خضر حبيب القيادي بالحركة في تصريح خاص بـ"الرسالة نت" الاثنين، ينبغي أن يكون الرد الفتحاوي ايجابي ويتبعها بخطوات مماثلة، داعيًا إلى الشروع في تطبيق المصالحة وتشكيل حكومة الوحدة الوطنية،  والتوافق على الانتخابات بكل اشكالها في الساحة الفلسطينية.

الجبهة الشعبية رحبت من جانبها على لسان عضو مكتبها السياسي خالدة جرار، بقرارات هنية، مؤكدة أن من شأنها أن توفر الأجواء لتحقيق مصالحة فعلية بين حركتي حماس وفتح.

وطالبت جرار في تصريح لـ"الرسالة نت"،  السلطة بخطوات مقابلة لقرارات هنية والتعامل بايجابية معها، والعمل فورًا على تحقيق الاتفاقات الموقعة بين الطرفين.

وكان هنية قد أصدر قرارات قال إنها تدعم تحقيق المصالحة وكان أبرزها الافراج عن المعتقلين السياسيين لدى الحكومة بغزة، والسماح بعودة كوادر فتح الذين خرجوا عقب أحداث 2007.