الوريث الوريث

أبو عبيدة: إسرائيل تحاول افشال صفقة تبادل الأسرى

غزة- الرسالة نت

جدد المتحدث بأسم كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس اليوم, تأكيده على إلتزام الفصائل الآسرة للجندي جلعاد شاليط وحركته, بموقفها فيما يتعلق بشروط إتمام صفقة التبادل, في الوقت ذاته إتهم إسرائيل بمحاولة زعزعة موقف الفصائل وإفشال الصفقة.

 

وقال أبو عبيدة في تصريحات صحفية  أن إسرائيل هي الطرف الذي يسعى لإفشال الصفقة عبر تعنته ورفضه لشروط الفصائل الفلسطينية, في كافة مراحل المفاوضات عندما كان يرفض بعض أسماء الأسرى لمبادلتهم بالجندي الأسير شاليط.

 

وأضاف " نحن كنا ثابتين على موقفنا في كافة المراحل ولا زلنا، والشروط التي وضعناها منذ البداية هي شروط عادلة ونهائية وغير قابلة للتنازل لأنها تتعلق بحياة أسرى كبار في سجون الاحتلال, وإذا كان العدو معني بانجاز هذه الصفقة فهناك مسار واحد وهو قبول شروط المقاومة الفلسطينية ".

 

وبشأن المعلومات التي تتحدث عن إيقاف حماس لعملياتها العسكرية وسط الإنتهاكات الإسرائيلية.. قال أبو عبيدة " إن المعركة طويلة مع العدو الصهيوني وستثبت الأيام أننا لم نوقف المقاومة العسكرية ولن نوقف المقاومة ونحن سمعنا بمثل هذا الكلام بعد انتخابات عام 2006 وقيل أننا لن نطلق أي رصاصة تجاه الاحتلال وكلكم شاهد على ما جرى على الأرض وإذا كان الهدف من هذه المقولة هو التشكيك والتشهير بالمقاومة الفلسطينية فهذه لعبة قديمة ولا داعي للرد عليها ".

 

وقال أبو عبيدة إننا نقف إلى جانب كافة أشكال المقاومة " شعبية وسلمية وعسكرية" وكل هذه الأشكال هي مشروعة لشعبنا الفلسطيني ونحن ندعمها ونمارسها ولا نعتقد أن أي نوع من أنواع المقاومة السلمية يمكن أن يحل نهائيا بدل المقاومة العسكرية لأن التجربة الطويلة والتاريخية مع العدو "الصهيوني" تثبت عكس ذلك.