الرسالة سبورت الرسالة سبورت

"أسرى فلسطين": حياة المضربين في خطر

مشهد تمثيلي للأسرى في سجون الاحتلال (الأرشيف)
مشهد تمثيلي للأسرى في سجون الاحتلال (الأرشيف)

غزة-الرسالة نت

طالب مركز أسرى فلسطين للدراسات الصليب الأحمر الدولي بضرورة القيام بمسئولياته وإرسال أطباء إلى مستشفيات الاحتلال لمتابعة حالة الأسرى المضربين الذين يقبعون فيها منذ عشرات الأيام في حالة خطرة ، وتقديم الاستشارة الطبية الحقيقية لهم.

وقال الناطق الإعلامي للمركز الباحث رياض الأشقر في بيان وصل "الرسالة نت" إن الاحتلال يفرض على الأسرى المضربين في المستشفيات عزل كامل ويحرم المحامين من زيارتهم ، بينما يقوم الأطباء بممارسة حرب نفسية عليهم ، بعدم إخبارهم بالوضع الصحي الحقيقي لهم، والضغط عليهم لوقف إضرابهم، وإخبارهم بأنهم سيقومون بإطعامهم بالقوة في حال استمرارهم في رفض تناول الطعام.

وأشار الأشقر إلى أن أطباء الصليب الأحمر يزورن الأسرى المضربين في المستشفيات ولكن دورهم يقتصر على الاستماع لأطباء الاحتلال عن الحالة الصحية للأسرى، والذين غالبا ما يقدمون تقارير كاذبة وغير صحيحة، ولا يقدم أطباء الصليب أي نصائح طبية للأسرى المضربين.

وبين الأشقر بان حالة الأسرى المضربين خطيرة جدا، ولا تحتمل التسويف والمماطلة وهناك خشية على حياتهم، حيث يعاني عدد كبير منهم من نزيف في الأمعاء وتقيء دم وإغماءات متكررة، إضافة إلى فقدان شديد للوزن، وانخفاض في معدلات نبضات القلب، وانخفاض في مستوى السكر في الدم لديهم.

وشدد المركز على تصعيد التضامن مع الأسرى ونقل الفعاليات إلى كل الساحات والميادين ، بشكل يوازى حجم الخطر الذي يتعرض له الأسرى ، بعد 47 يوما من الإضراب المفتوح .