اعلان الانطلاقة اعلان الانطلاقة

عطاء غزة ومؤسسة أنيرا توزعان ملابس على أطفال غزة

غزة-الرسالة نت

 تنفذ جمعية جهود غزة التطوعية للإغاثة السريعة (عطاء غزة) بالشراكة مع مؤسسة "أنيرا" حملة كبرى لتوزيع ملابس للأطفال،  بتمويل من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية  USAID،  وإشراف مؤسسة  ARDوالتي تستهدف جميع الأطفال من أبناء الأحياء المستهدفة الفقيرة والمتضررة  التي تتراوح أعمارهم ما بين 8-6 أعوام، وذلك في حي الشجاعية شرق مدينة غزة.

وقال مسئول ملف الإغاثة بجمعية عطاء غزة السيد إبراهيم الزيناتي:  أن "عطاء غزة" ومؤسسة "أنيرا"  تقوم الآن بتوزيع الآلاف من الملابس المتكاملة على جميع الأطفال من أبناء العائلات المهمشة والفقيرة في حي الشجاعية شرق مدينة غزة، وانه تم تخصص مركز توزيع في قلب الحي لتسهيل وصول الأهالي لاستلام المساعدات المخصصة لأطفالهم.

وأكد "الزيناتي" أن الحملة سوف تستمر 9 أيام متتالية بحيث تغطي جميع أطفال منطقة الشجاعية، التي تعتبر الأخيرة من أكثر المناطق ازدحاما بالسكان، وتضررا جراء الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة، مشيرا إلى أن التوزيع يتم وفق آلية دقيقة ومنظمة لضمان  وصول المساعدات إلى مستحقيها.

من جانبه قال الدكتور مصطفى الغصين مدير المخازن والمنسق العام للمشروع  في مؤسسة "أنيرا"،  أن هذه الحملة تأتي ضمن مشروع المساعدات الإنسانية التي تنفذها مؤسسة "أنيرا" وبالتعاون مع عدد من مؤسسات المجتمع الفاعلة في قطاع غزة،  بهدف مساعدة الفقراء التغلب على ظروفهم الحياتية الصعبة.

وقد ارتسمت البسمة على  وجوه الأطفال الصغيرة تعبيرا عن سعادتهم بهذه الهدية المقدمة إليهم، متمنين بتحسن حياتهم أسوة بباقي أطفال العالم.

من جهتها تقدمت رئيسة مجلس إدارة جمعية عطاء غزة السيدة رجاء أبو غزالة، بالشكر والتقدير لمؤسسة "أنيرا" و الوكالة الأميركية للتنمية الدولية  USAID على مجودهم الإنساني و دعمهم ومساندتهم لأطفال غزة الذين حرموا من أبسط حقوقهم الطبيعية والذين عانوا ويلات الفقر و الحصار دونًا عن باقي أطفال العالم .

ودعت "أبو غزالة" المنظمات الإنسانية بمزيد من الدعم والمساندة لسكان قطاع غزة، الذي يعاني من  ظروف إنسانية صعبة نتيجة  لتردي الأوضاع الاقتصادية السيئة التي بات معظم الغزيين يتكبدوها في ظل  استمرار الحصار القاسي والمجحف بحق أهلنا وأطفالنا في قطاع غزة الصامد.