هل تعد تصريحات ضاحي خلفان بالون اختبار قبل التطبيع؟

ضاحي خلفان
ضاحي خلفان

دبي-الرسالة نت

 

"قيادة دولة فلسطينية بإدارة عرب تكون زيادة دولة فاشلة في العالم العربي على الدول الفاشلة عربيا وما أكثرها"، تصريحات مستفزة صدرت من الفريق ضاحي خلفان، نائب رئيس شرطة دبي، يروج فيها لعدم قيام دولة فلسطينية، وانضمام الفلسطينيين لـ"دولة إسرائيلية تضم الفلسطينيين واليهود".

خلفان لم يكتف باتهام دول عربية بالفشل، ولكنه أشار لتفوق الكيان الإسرائيلي؛ إذ قال: «أيها العرب لن توقفوا إسرائيل عند حدها»، و«اليهود اليوم هم عصب الاقتصاد في العالم»، ودعا لاتحاد «قوة مال (الخليج) وقوة عقول (إسرائيل) وقوة بشرية (العرب)»، وأضاف: «فكرة الاندماج مع اليهود في دولة فكرة ولا أروع منها».

"مجتهد الإمارات" كتب على تويتر يقول أن "ضاحى خلفان لا يستطيع الثناء على إسرائيل إلا بضوء أخضر من حكامنا"، مضيفا أن الهدف هو "قياس مدى ردة فعل الشعب، تمهيدا لعلاقات مباشرة بوساطة دحلانية مع إسرائيل".

وهو ما ألمح إليه الصحفي السعودي عبد الله المالكي، حين قال: "ضاحي خلفان شخص غير مهم عندي، وتصريحاته لا التفت لها لشدة سخافتها.. بس إذا كان مثله يعطونك مؤشر ويكشف لك التوجهات الرسمية؟! هنا الخوف".

بينما قال عبد الخالق عبد الله، المستشار السياسي لولي عهد أبوظبي محمد بن زايد إنه لا يصدق أن هذه تغريدات ضاحي خلفان، في إشارة لصدمته منها.

وجاءت تصريحات خلفان على تويتر صادمة إذ قال: "يجب ألا نتعامل مع اليهود على أنهم أعداء، يجب أن نتعامل على أننا أبناء عم نختلف معهم على وراثة أرض، وأن الفيصل في الحكم من يقدم دليل".

وأضاف: "اقترح عدم قيام دولة فلسطينية، وإنما الاكتفاء بدولة إسرائيلية تضم الفلسطينيين واليهود، وتضم للجامعة بعد 70 عاما سيكون العرب 75% من سكانها".

وتابع خلفان قائلا: "بهذا نعيش مع اليهود في سلام دائم.. لأن قيادة دولة فلسطينية بإدارة عرب بتكون زيادة دولة فاشلة في العالم العربي على الدول الفاشلة عربيا وما أكثرها.. حتى يعيش العرب في الدولة الشراكة يهوديا وعربيا بإدارة يهودية ناجحة.. ثم يكونوا بعد 70 سنة أغلبية وتعلموا من اليهود. كجنوب أفريقيا الآن ويحكموا".

من جانبهم، دشن ناشطون وسما هاجم تصريحات خلفان واتهمه بخيانة الأمة، تحت عنوان "#خلفان_يخون_الأمة"، نددوا خلاله بتصريحاته واقتراحاته وتسبيحه بحمد إسرائيل.

وكان أبرز ما قيل في هذا الصدد قول سالم المنهالي أستاذ العلاقات الدولية والإعلام بالإمارات: "عيال دحلان يتهمون علماء الأمة بالخيانة وهم يمارسونها، جهاراً نهارا، ويدعون لنبذ الدعاة والمصلحين، والتقرب من الأعداء المجرمين".

وأضاف د. محسن المطيري: "الحزب الدحلاني يجابه الإسلام تحت شعار الأخونة!".

فيما قال مغرد يسمي نفسه "إماراتي": "كإماراتي أشعر بالعار الكبير وأنا أرى السفيه ضاحي خلفان، حارس البارات يغازل الصهاينة، ويرفع من شأنهم ويحط من شأن الفلسطينيين".

المصدر | موقع الخليج الجديد