لبنان يقرر تقديم شكوى ضد الاحتلال "الإسرائيلي" لمجلس الأمن

ارشيفية
ارشيفية

بيروت-الرسالة نت

أعلنت دولة لبنان، مساء الخميس أنها قررت تقديم شكوى ضد الاحتلال "الإسرائيلي"، لمجلس الأمن بسبب الأوضاع المتوترة على الحدود الجنوبية، بعد انتشار الانشاءات والأعمال التي يقوم بها الاحتلال، بهدف بناء الجدار الفاصل في نقاط التحفظ على الخط الأزرق.

ويأتى القرار في اعقاب اجتماع عقده المجلس الأعلى للدفاع عن لبنان بحضور الرئيس اللبناني العماد ميشال عون، ووزير مجلس الوزراء سعد الحريري وقادة كسريين وأمنيين.

وأكد المجلس أن ما يحصل بمثابة اعتداء على الأراضي اللبنانية، وخرق واضح للقرار الدولي رقم 1701، مشدداً على تمسك لبنان بكل شبر من أراضيها، واستعداد الدائم لاستكمال مفاوضات حل النزاعات الحدودية القائمة.

وكشف المجلس أنه قرر تكثيف اتصالاته الدولية لشرح موقف لبنان من التعدي الإسرائيلي، وطلب اجتماع طارئ للجينة الثلاثة لبحث المستجدات وإعطاء التوجيهات اللازمة لقداة الجيش للتصدي لهذا الاعتداء.

وطلب لبنان من مجلس الأمن وقوات الطوارئ الدولية، (يونيفيل)، بتحمل كامل مسؤولياتها في تنفيذ القرار 1701، وحفظ الأمن على الحدود.