انتصار الوزير: أبو جهاد لم يقطع رواتب العملاء ليقطع رواتب الشهداء!

انتصار الوزير
انتصار الوزير

الرسالة نت– محمود هنية

قالت انتصار الوزير مسؤولة مؤسسة الشهداء والجرحى، إنّ زوجها الراحل خليل الوزير أبو جهاد أحد أكبر قادة حركة فتح، لم يقطع رواتب العملاء والمنشقين عن الحركة؛ "لأنها ليست ملكًا لهم بل هو ملك لعوائلهم وأسرهم".

وكشفت في تصريح خاص بـ الرسالة نت إلى أنه يجري العمل للوقوف على ملابسات قطع رواتب عوائل الشهداء والجرحى، وأضافت أن "هناك محاولات نتمنى أن تنجح".

وأوضحت الوزير أنّ أبو جهاد كان من دعاة الوحدة، وركز على تشكيل قيادة موحدة للانتفاضة الأولى وتضم حركة حماس والفصائل الفلسطينية.

وعلمت "الرسالة نت" أنه تم قطع رواتب 42 اسيرا بينهم 20 من الاسرى داخل السجون، كان بينهم الشهيد فارس بارود الذي ارتقى مساء اليوم بعد 25 عاما قضاها داخل سجون الاحتلال.