أغنى مليارديرات العرب.. كم ربحوا وكم خسروا في عام؟

الوليد
الوليد

الرسالة- وكالات

ذكر مؤشر وكالة بلومبيرغ لأغنى 500 ملياردير في العالم أنه من بين ثمانية مليارديرات عرب ضمهم المؤشر فإن اثنين منهم تكبدوا خسائر ناهزت 165.3 مليون دولار خلال عام، في حين زادت ثروة باقي المليارديرات العرب بمليارين 
و812 مليون دولار في الفترة نفسها.

ويضم مؤشر بلومبيرغ لأغنى 500 ملياردير في العالم أربعة سعوديين ومصريين وإماراتيين.

ويوجد على رأس المليارديرات العرب المصري ناصف ساويرس الذي زادت ثروته في الأشهر الـ12 الماضية 853 مليون دولار، ثم السعودي الأمير الوليد بن طلال (777 مليون دولار)، فالسعودي الإثيوبي محمد العمودي (658 مليونا).

وزادت ثروة الملياردير السعودي الأمير سلطان الكبير نصف مليار دولار، يليه المصري نجيب ساويرس (23.8 مليون دولار)، وأخيرا السعودي محمد الجابر 
(1.73 مليون دولار). 
 

بالمقابل، خسر الملياردير الإماراتي عبد الله الغرير 114 مليون دولار من ثروته، وخسر مواطنه ماجد الفطيم 51.3 مليون دولار، وتأتي خسارة المليارديرين التي تبقى هامشية مقارنة بحجم ثروتهما في سياق تراجع اقتصادي شهدته الإمارات، وتضررها جراء تداعيات الأزمة الخليجية، فضلا عن تدهور الوضع الاقتصادي في بلدان يستثمران فيها بشكل كبير مثل دول الخليج ومصر.

وفيما يلي نبذة عن مصادر ثروات المليارديرات العرب الثمانية:

الوليد بن طلال (63 عاما): يحتل المرتبة 75 عالميا في قائمة أغنى 500 مليارديرات في العالم بثروة تناهز حاليا 15.4 مليار دولار، وهو المؤسس لشركة المملكة القابضة ومنها راكم الجزء الأكبر من ثروته، ولديه استثمارات في المجال الفندقي والعقاري والأسهم، بما فيها مجموعة سيتي غروب الأميركي وتويتر.
ويمتلك الأمير الوليد حصة 80% من روتانا أكبر شركة إعلامية في منطقة الشرق الأوسط، ولديه حصة في شركة كريم للنقل.

الملياردير السعودي الإثيوبي محمد العمودي يملك ثروة تقدر بـ 8.9 مليارات دولار (مواقع التواصل)

محمد العمودي (72 عاما): يحتل المرتبة 159 في مؤشر بلومبيرغ لأغنى 500 ملياردير في العالم بثروة تقدر بـ 8.9 مليارات دولار، ويمتلك العمودي الذي يملك الجنسيتين السعودية والإثيوبية شركات صناعية في السويد والسعودية وإثيوبيا، بما فيها شركتا سفينسكا النفطية وبريم، وتملك الأخيرة أكبر مصفاة نفط في السويد.
كما يملك العمودي أكبر شركة للتنقيب عن الذهب في إثيوبيا، فضلا عن استثمارات في فنادق وشركة نفط ومزارع للبن والأرز.

محمد الجابر (60 عاما): يحتل المرتبة 211 عالميا بثروة تقدر بسبعة مليارات و190 مليون دولار، وهو مؤسس مجموعة أم بي آي البريطانية المتخصصة في الفندقة والعقار، وتدير شركة أخرى يملكها أكثر من 50 عقارا في بريطانيا وفرنسا ومصر والنمسا والبرتغال، ويملك أيضا شركة متخصصة بخدمات قطاع النفط والغاز، وأكبر شركاته هي شركة جداول العالمية المتخصصة في العقار.

ناصف ساويرس (58 عاما): يصنف في المرتبة 228 في مؤشر مليارديرات العالم بثروة تفوق 6.8 مليارات دولار، وهو أغنى رجل في مصر، ويملك 30% من شركة "أو سي أي" الهولندية، وهي الشركة الأم لشركة أوراسكوم للإنشاء والصناعية التي كانت أكبر شركة مدرجة في بورصة مصر. ويملك ناصف حصة 6% من شركة أديداس للملابس الرياضية و3.7% من شركة لافارج هولسيم وهي أكبر شركة لإنتاج الإسمنت في العالم.

الملياردير السعودي سلطان الكبير (وسط) هو الرئيس والمالك الوحيد لشركة المراعي (رويترز)

 - سلطان الكبير (64 عاما): يحتل المرتبة 305 في مؤشر المليارديرات بثروة بلغت 5.4 مليارات دولار، وهو رئيس وصاحب أكبر حصة فردية في شركة المراعي، أكبر شركة أغذية ومشروبات في الشرق الأوسط، ولديه حصص في شركة اليمامة لإنتاج الإسمنت وشركة الدرع العربي للتأمين التعاوني.

ماجد الفطيم (غير معروف السن): يحتل المرتبة 311 عالميا بثروة تقدر بخمسة مليارات و400 مليون دولار، وهو المؤسس والمالك الوحيد لمجموعة ماجد الفطيم المتخصصة في تجارة التجزئة والعقار، وللمجموعة استثمارات في الإمارات وباقي دول الشرق الأوسط وباكستان وجورجيا وأرمينيا، وتمتلك المجموعة 22 مركز تسوق و12 فندقا، وتدير المجموعة أكثر من 210 متاجر من متاجر كافور لتجارة التجزئة.

نجيب ساويرس يصنف في المرتبة 340 عالميا ضمن مؤشر أغنى 500 ملياردير في العالم (غيتي)

نجيب ساويرس (64 عاما): صنفه مؤشر بلومبيرغ في المرتبة 340 عالميا بثروة تناهز خمسة مليارات و80 مليون دولار، وتملك شركته حصصا في شركة للتنقيب عن الذهب، وهي شركة لامانشا ريسورسز، ويتوفر نجيب على استثمارات في أوراسكوم للاتصالات والتكنولوجيا التي تملك أنشطة في دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

الغرير خسر 114 مليون دولار من ثروته خلال عام (فوربس)

عبد الله الغرير (88 عاما): يوجد في المرتبة 434 بمؤشر أغنى 500 ملياردير في العالم بثروة بلغت 4.34 مليارات دولار، وهو مؤسس مجموعة الغرير العائلية المعروفة، وهي تملك أكبر صوامع الدقيق في الإمارات، وتتاجر في السلع الأولية وإنتاج المياه وإنتاج الأعلاف.

كما تملك مجموعة الغرير فنادق وشققا ومركز دبي للتسوق، ولديها حصص في بنك المشرق وشركة الإسمنت الوطنية.

المصدر : مواقع إلكترونية,الصحافة الأميركية