أجهزة السلطة تعتقل 6 مواطنين بينهم محررون وجامعيون

اجهزة ااسلطة.jpg
اجهزة ااسلطة.jpg

الرسالة نت- الضفة المحتلة

تواصل قوات أمن السلطة في الضفة الغربية انتهاكاتها بحق المواطنين على خلفية انتماءاتهم السياسية؛ حيث اعتقلت خلال الـ 24 ساعة الماضية 6 مواطنين منهم محررون وجامعيون، في حين مددت اعتقال آخرين دون تهم، في الوقت الذي يواصل فيه معتقلون إضرابهم عن الطعام لاعتقالهم دون سند قانوني.

ففي رام الله اعتقل الأمن الوقائي الشاب مهدي كراجة، ومدد اعتقاله 10 أيام دون تقديم أي تهمة أو عرضه على المحكمة، كما مدّد اختطاف الشاب ربيع أبو نواس 15 يومًا، علمًا أنه معتقل منذ 4 أيام، ومدد اعتقال الأسير المحرر ثائر الخضور 5 أيام على ذمة التحقيق.

وفي سلفيت اعتقل الجهاز ذته الأسير المحرر والمختطف السابق أمجد حرب بعد استدعائه للمقابلة صباح أمس، كما اعتقل الأمن الوقائي أيضًا الشاب إيهاب معالي الليلة الماضية.

وفي السياق أفاد عم المعتقل حسين حرب أن جهاز الوقائي في سلفيت اقتحم بيت أخيه طالب حرب في قرية سكاكا واعتقل ابنه الأصغر حسين حرب، واقتاده إلى مركزه في سلفيت دون إبلاغه عن التهمة.

وفي نابلس اعتقل الأمن الوقائي الأسير المحرر أيوب عصيدة وهو شقيق الشهيد ياسر عصيدة والأسير المحرر والمبعد إلى غزة عمر عصيدة، كما اعتقل الجهاز ذاته الطالب في جامعة النجاح عبد الرحمن كعك من منزله الليلة الماضية.

إلى ذلك رفض الأمن الوقائي في نابلس الإفراج عن الأسير المحرر والمختطف السابق عدة مرات فراس الأزعر بالرغم من صدور قرار من المحكمة بالإفراج عنه، ويمنع عائلته من زيارته، حيث تفيد أنباء عن تدهور حالته الصحية لمواصلته الإضراب عن الطعام منذ 8 أيام.

وفي أريحا مددت المخابرات العامة اعتقال الأسير المحرر سليمان أبو رومي 15 يوما، علما أنه معتقل لديها منذ 6 أيام، في حين مدد وقائي بيت لحم اعتقال الأسير المحرر مجاهد الشيخ 15 يوما، وضياء حريز في الخليل 8 أيام، والشاب أحمد أبو عيسة 4 أيام