معركة التسريبات في الانتخابات الإسرائيلية

معركة التسريبات في الانتخابات الإسرائيلية
معركة التسريبات في الانتخابات الإسرائيلية

الكاتب | سعيد بشارات

مع قرب الانتخابات الاسرائيلية 2019 التي ستجري يوم الثلاثاء 9/4/2019 : صراع طاحن يتخلله تسريبات امنية خطيرة لتحقيق كل طرف من الاطراف المتنافسة ونتنياهو يقف على رأس المسربين.

بني جانتس في تسجيلات مسربة عرضت الليلة الماضية على القناة 12 اظهر ضعفه و غلبة نتنياهو عليه، جانتس شكك بقدرته على تشكيل الحكومة القادمة وأبدى رغبته بدخول الحكومة التي سيشكلها نتنياهو كوزير فيها.

جانتس في العلن يهاجم نتنياهو و يرفض الدخول في الحكومة معه بسبب لوائح الاتهام المتوقع تقديمها ضده في عدة ملفات جنائية تتعلق بالرشوة وخيانة الامانة ، لكن ما سرب من جلسات مغلقة اظهرت العكس , حيث لا يمانع جانتس بدخول الحكومة بجانب نتنياهو .

جانتس ايضاً حسب التسريبات شكك بحلفائه في قائمة ازرق ابيض وقال حول اشكنازي انه لا يثق باصدقائه ومتوقع ان يخونه ، ازرق ابيض وعلى الرغم من قيامهم بالتحقيق حول من يسرب هذه التسريبات الصوتية من داخل الجلسات التي تعقدها قيادة الحزب , الا ان التسريبات ماتزال مستمرة حتى اليوم .

نتنياهو بالمقابل يدير شبكة من الصفحات المزيفة التابعة لليكود عبر تويتر, حيث كشفت يديعوت احرونوت و نيويورك تايمز اليوم ان نتنياهو عبر ابنه يائير و الناطق باسم الليكود يدير شبكة عملاقة من الصفحات المزيفة لصالح الليكود.

ايضاً يقوم نتنياهو حسب الاتهامات الموجهة له يقوم بتسريبات اسرار امنية و عسكرية تضر بامن الدولة حسب مختصين عسكريين و كلها من اجل مصلحته الشخصية والفوز بالانتخابات .

جانتس طلب من الشاباك التحقيق مع الموساد حول قيام يوسي كوهين رئيس الموساد بتسريب خبر اختراق الايرانيين لجهازه النقال , حيث يتهم الموساد بفعل ذلك لقرب كوهين من نتنياهو .

الى ذلك ماتزال تتفاعل القضية التي كشفت عنها اياله حسون في ستوديو الجمعة حول علم الجهات العسكرية ببيع غواصات لمصر وعدم معارضتهم لذلك بينما تم تغييب وزارة الحرب عن الموضوع .