أردوغان للمعارضة: لن نتخلى عن اللاجئين السوريين إطلاقا

أنقرة- الرسالة نت

انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قرار رئيس بلدية "بولو" تانجو أوزجان، عن حزب "الشعب الجمهوري" المعارض، قطع المساعدات المقدمة للسوريين القاطنين فيها.


جاء ذلك في كلمة له خلال مؤتمر "مستقبل العمل: التحديات والفرص" في العاصمة أنقرة، الخميس.

وأكد أردوغان على مواصلة حكومته دعم السوريين الذين تستضيفهم تركيا على أراضيها.

وقال: "سنواصل دعم السوريين عبر قناة الحكومة والولايات، بالرغم من اعتزام زعيم أكبر أحزاب المعارضة إرسالهم إلى بلادهم".

وتابع: "لأننا نريد أن نكون أنصارا ولهذا لن نتخلى عن المهاجرين على الإطلاق".

وأشار إلى استضافة بلاده 4 ملايين لاجئ على أراضيها، وانفقت عليهم 35 مليار دولار.

وأضاف: "رغم تعهد الاتحاد الأوروبي بتقديم 6 مليارات يورو لنا، لم نتلق سوى مليار و750 ألفا. هؤلاء هكذا لا يمتلكون الصدق ولديهم الكثير من الكذب".

ومضى قائلا: "هم يتصرفون بهذا الشكل ونحن نلتزم جانب الصواب. لن ننتظر قدوم مساعدات لأربعة ملايين لاجئ، وإذا كان بحوزتنا طبق حساء فسنتقسامه مع إخواننا اللاجئين، ونواصل طريقنا". 

وعقب فوزه برئاسة بلدية "بولو" (شمال)، أعلن أوزجان قطع المساعدات التي تقدمها البلدية للسوريين.

وقال: "لن أقدم أي مساعدة للسوريين من خزانة البلدية، ولن أمنحهم رخصة فتح محل تجاري لأنني لا أريدهم أن يستقروا في بولو ويبقوا في تركيا. موقفي ثابت في هذا الموضوع".

وشهدت تركيا في 31 أذار/ مارس الماضي، انتخابات الإدارة المحلية، ووصلت نسبة مشاركة الناخبين في هذا الاستحقاق إلى حدود 85 بالمئة. 

وتتصدر تركيا دول العالم من حيث استضافتها أكثر من 3.5 ملايين سوري، لجأوا إلى أراضيها بعد اندلاع الحرب في بلادهم إثر الانتفاضة الشعبية التي انطلقت ضد رئيس النظام بشار الأسد، في مارس/آذار 2011.