هلال القدس.. بين معجزة الصعود التاريخي وموهبة الدباغ

فريق هلال القدس
فريق هلال القدس

الرسالة نت - فادي حجازي

أنعش هلال القدس حظوظه بالوصول لنصف نهائي منطقة "غرب آسيا" من كأس الاتحاد الآسيوي, عقب فوزه على النجمة اللبناني مرتين (2-1) بنفس النتيجة تواليا, ضمن منافسات الجولتين الثالثة والرابعة من المجموعة الأولى للمسابقة.

وبات رصيد الفريق الفلسطيني 8 نقاط في المركز الثالث, بفارق نقطتين خلف الوحدات الأردني المتصدر, ونقطة خلف الجيش السوري الثاني, بينما بقي النجمة دون نقاط في المركز الرابع والأخير.

قهر المستحيل

ورغم أن هلال القدس عانى من عدة صعوبات خلال مشاركته في النسخة الحالية من البطولة الآسيوية, إلا أنه قهر المستحيل, بعدما حصد 8 نقاط حتى الآن في مجموعة هي الأصعب في المسابقة عن منطقة "غرب آسيا".

وخاض هلال القدس مبارياته الثلاثة الأخيرة في البطولة على ملعب "الجوهرة المشعة" بمدينة "جدة" في السعودية, أمام النجمة اللبناني "مرتين", والجيش السوري "مرة", نظرا لرفض الأخيرين دخول فلسطين, تجنبا للتطبيع مع الاحتلال (الإسرائيلي).

وأثبت الفريق الفلسطيني أن هذا الأمر لن يثنيه عن تحقيق طموحاته, بعدما حصد 7 نقاط من مبارياته الثلاثة, عقب فوزه على النجمة (2-1) بنفس النتيجة مرتين, والتعادل مع الجيش (0-0), وهو ما أنعش حظوظه بالوصول لنصف نهائي "غرب آسيا".

موهبة الدباغ

ويقف خلف نجاح هلال القدس في الظهور المميز آسيويا, العديد من اللاعبين, أبرزهم عدي الدباغ, الذي يتصدر قائمة ترتيب الهدافين برصيد 6 أهداف.

وسجل الدباغ أهدافه الستة بواقع 3 أمام النجمة, وهدف أمام الوحدات, وهدفين أمام النصر العماني في الدور التمهيدي.

ويعدّ لاعب هلال القدس من أفضل المواهب في فلسطين خلال السنوات الأخيرة, لا سيما أنه يلعب في صفوف المنتخبين الأول والأولمبي, كونه يبلغ من العمر "20 عاما" فقط, وهو ما جعله يخطف الأضواء على الدوام, سواء في البطولات المحلية بالضفة المحتلة, أو الخارجية على مستوى آسيا.

حسابات الصعود

ويحتاج الفريق الفلسطيني إلى بعض الحسابات, لضمان الوصول التاريخي لنصف نهائي المسابقة عن منطقة "غرب آسيا".

ويلعب هلال القدس (8 نقاط) مباراته في الجولة السادسة والأخيرة مع الوحدات الأردني (10 نقاط) الثلاثاء المقبل, وفيها سيكون بحاجة ماسة للفوز فقط, إذا أراد الحفاظ على حظوظه بالتأهل, أما في حال التعادل أو الخسارة, فإنه سيودّع المسابقة من الدور الأول.

وينص قانون البطولة على تأهل أوائل المجموعات الثلاثة الأولى في منطقة "غرب آسيا" وصاحب أفضل مركز ثاني إلى نصف النهائي, وعلى إثر ذلك فإن هلال القدس بإمكانه أن يخطف الصدارة, عند فوزه على الوحدات من جهة, وتعثر الجيش (9 نقاط) أمام النجمة (دون نقاط) سواء بالخسارة أو التعادل.

أما في حال فوز الهلال والجيش أيضا, فإن الأخير سيتأهل متصدرا, بينما سيكون الفريق الفلسطيني مضطرا لانتظار حدوث معجزة, تتمثل بخسارة الكويت الكويتي (10 نقاط) أمام الجزيرة الأردني (13 نقطة) في المجموعة الثانية, وتعثّر المالكية البحريني (8 نقاط) أمام العهد اللبناني (11 نقطة) في المجموعة الثالثة, لضمان احتلاله أفضل مركز ثاني في المجموعات الثلاثة.