هواوي مستعدة لاستثمار ثلاثة مليارات دولار في إيطاليا

ميلانو- الرسالة نت

أعلنت شركة هواوي الصينية العملاقة للاتصالات، أنها مستعدة لاستثمار 3،1 مليارات دولار حتى العام 2021 في إيطاليا، وخلق ألف وظيفة.


ويأتي هذا الإعلان بالتزامن مع استهداف إدارة ترامب لهذه الشركة، التي تتهمها بالتعاون مع السلطات الصينية، ونقلت صحيفة وول ستريت جورنال أنها بصدد إلغاء مئات الوظائف في الولايات المتحدة من أصل 850 يعملون معها.


وقال المدير العام لهواوي فرع إيطاليا، توماس مياو، في مؤتمر صحفي عقده في ميلانو: "خلال السنوات المقبلة، سنستثمر في إيطاليا 1،9 مليار دولار للحصول على معدات، و1،2 مليار دولار في عمليات وتسويق، و52 مليون دولار في الأبحاث والتطوير".


وأضاف أن هذه الاستثمارات ستؤدي إلى "إنشاء 3000 فرصة عمل، ألف منها مباشرة و2000 بشكل  غير مباشر من الباطن".


وشدد توماس مياو على أن التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين لا تؤثر في الوقت الحاضر على نشاط هواوي في إيطاليا.

 

وتابع في هذا الإطار: "حتى الآن، نقوم بعملنا، ونتحاور مع شركائنا، على غرار ما كنا نقوم به حتى الآن".


وأعرب عن ثقته بالمستقبل "أولا لأن الحكومة الإيطالية لديها سياسة منفتحة وشفافة لن تتأثر بالمشاكل بين الولايات المتحدة والصين، وثانيا لأن مجتمعنا لاعب مهم جدا".


وبشأن تكنلوجيا الجيل الخامس، قال: "لدينا خطة أ وخطة ب، وفي حال كان لنا وصول أو لا إلى المزودين في الولايات المتحدة، سنضمن تزويد شركائنا بشكل متواصل".


وتشن الإدارة الأمريكية حملة على شركة هواوي، معتبرة أن تنسيق هذه الشركة مع السلطات الصينية قد يتيح للأخيرة الحصول على بيانات العملاء الذين يستخدمون هذه التكنولوجيا الصينية في الدول الغربية.


وتضغط الولايات المتحدة على حلفائها في العالم؛ لمنع الشركة الصينية من المشاركة في بناء شبكاتها للهواتف المحمولة ذات القدرات العالية.