هكذا علقت "ساتكو" على تحقيق "الرسالة" حول عدادات الدفع المسبق !

هكذا علقت "ساتكو" على تحقيق "الرسالة" حول عدادات الدفع المسبق !
هكذا علقت "ساتكو" على تحقيق "الرسالة" حول عدادات الدفع المسبق !

غزة- الرسالة نت

تتقدم إدارة شركة ساتكو بأطيب التحيات لأبناء شعبنا الفلسطيني في جميع أماكن تواجده، سائلين المولى عز وجل أن يحفظ هذا الشعب ويحفظ وطننا وأمتنا من كل مكروه، وأن يمن علينا بالحرية والتقدم ثمرة لتضحيات هذا الشعب الصابر الصامد في وطنه.

تأسست شركة ساتكو في العام 1991، وهي شركة مقاولات عائلية تعمل في مشاريع التوزيع الكهربائي وتصنيع أعمدة الجهد المتوسط والمنخفض ولوحات الكهرباء وتنفيذ مشاريع توليد الكهرباء من خلال الطاقة الشمسية، وتوريد جميع لوازم شبكات نقل وتوزيع الكهرباء وعدادات الدفع المسبق والعدادات الذكية. وقد قامت شركة ساتكو بتوريد ما يزيد على 450 ألف عداد منذ العام 2008، ومعدل بيع العدادات السنوي هو 60 ألف عداد. ويتجاوز معدل حجم المشاريع المنفذة سنوياً من قبل شركة ساتكو 15 مليون دولار.

تفاجأنا بتقرير منشور على موقع الرسالة نت تم مشاركته من قبل دنيا الوطن ومواقع أخرى، ويحتوي التقرير على معلومات خاطئة فيما يتعلق بشركة ساتكو وعداد الدفع المسبق، وكان من الأولى التواصل مع الشركة للاستماع لها قبل نشر معلومات غير مؤكدة في التقرير، كأحد أبجديات مهنية الصحافة التي تقتضي الاستماع لجميع الأطراف.

تعمل ساتكو في مجال عداد الدفع المسبق منذ العام 2008 مع شركة Holley، وهي شركة صينية عالمية متميزة في هذا المجال يتم فحص منتجاتها في أفضل المختبرات العالمية SGS, KEMA وحاصلة على شهادات ISO, G3-PLC, DLMS, STS لمنتجاتها. نجحت شركة ساتكو بشكل لافت في عداد الدفع المسبق عالي الجودة، الذي اصطلح عليه (هولي1)، وفازت في عدة مناقصات خاصة مع بلدية قلقيلية وطوباس وشركة كهرباء القدس قبل العام 2011.

وفي العام 2011، فازت ساتكو في عطاء دولي بتمويل فرنسي نرويجي لتوريد عدادات لسلطة الطاقة وفق مواصفات عالمية. وتم فحص العداد على 3 مراحل في الصين بإشراف شركات توزيع الكهرباء في الضفة وسلطة الطاقة والاستشاري النرويجي والجنوب أفريقي. اجتاز العداد فحوصات IEC بنجاح، وتم المباشرة بالتوريد والتركيب في الضفة، ثم في العام 2013 تم البدء بتشغيل جزء من هذه العدادات في قطاع غزة، إذ تم توزيع العدادات على مختلف البلديات والشركات في فلسطين، ومن ضمنها شركة التوزيع في غزة التي شارك مهندوسها في الدورات التدريبية خلال المدة 2012-2013.

بسبب ظروف شبكة التوزيع في غزة غير المستقرة وتكرار الانقطاع اللحظي للتيار الكهرباء (الرمشة)، والانقطاع المستمر للتيار الكهرباء لفترات طويلة، ولم يتم أخذ ظروف شبكة التوزيع في غزة بالحسبان كون العطاء لم يكن مخصصاً للقطاع (كان العطاء مطروحاً للضفة، وتم إرسال جزء إلى غزة لتجربة وتقييم العدادات وتحسين الجباية)؛ فقد ظهرت مشكلة في جزء من العدادات التي تم توريدها ضمن المنحة في 2013 (وكان هناك 5000 تم شراؤها مباشرة من ساتكو في 2014) بعد نفاد كمية المنحة. وقامت شركة ساتكو وشركة هولي بإرسال 25000 إلى سلطة الطاقة لاستبدال ما يتعطل من العدادات، وتم المباشرة بتطوير نسخة من العدادات تتحمل مشاكل شبكة الكهرباء في غزة، وهذا تم في نهاية عام 2014، كما تمت المباشرة بتوريد هذه النسخة في العام 2015 حتى الآن. ومن أجل زيادة عمر البطارية بسبب الانقطاع المستمر للكهرباء لفترت طويلة، واعتماد العداد على البطارية في تلك الفترة، أضيف مكثف 4 فاراد للعداد كتحسين إضافي على العدادات التي تدخل إلى قطاع غزة منذ عام 2017. قامت شركة ساتكو وعلى فترات منذ 2014 باستبدال 5000 عداد في غزة ويتم منذ أشهر إعادة تأهيل جميع العدادات التي تم الحصول عليها في العام 2013 و 2014 لتتحمل ظروف شبكة الكهرباء غير المستقرة، وسيتم استكمال صيانة جميع العدادات من النسخة القديمة التي تأثرت من مشاكل شبكة الكهرباء قبل نهاية هذا العام. إذ تقوم شركة ساتكو وعلى دفعات متواصلة بإرسال لوازم صيانة هذه العدادات دون أي مقابل، وتقوم بتحديث مستمر لبرنامج الدفع المسبق منذ 2013 وحتى الآن لتحسين أدائه.
وفيما يلي تصحيح للبعض المعلومات التي وردت في التقرير:


1- ذكر التقرير أن شركة ساتكو يمتلك متنفذون في السلطة أسهماً فيها، وهذا عارٍ عن الصحة تماماً، إذ إن شركة ساتكو شركة عائلية تعمل منذ ثلاثة عقود في السوق الفلسطيني قبل تأسيس السلطة الفلسطينية كما ورد في بداية توضيحنا.

2- تحدث التقرير عن أن سلطة الطاقة قامت بتزويد شركة التوزيع بعشرة آلاف عداد في بداية المشروع كطعم لتبرير استخدام نوع وحيد من العدادات. وهذا خطأ كون معظم عطاءات سلطة الطاقة تشمل توريد مواد كهربائية ومحولات وأعمدة ولزوازم شبكات التوزيع، ونسبة عطاءات العدادات منخفضة للغاية، ويتم تقييم العطاءات بشكل مهني من قبل لجان فنية مختصة، نفوز في جزء من هذه المناقصات ونخسر الجزء الآخر، ويتم توزيع المواد على مختلف الهيئات وشركات التوزيع، ومن ضمنها شركة التوزيع في قطاع غزة.


3- تحدث التقرير عن قيام شركات التوزيع والبلديات في الضفة بفك العدادات وتركيب أنواع أخرى وهذا غير صحيح باسثناء ما حصل في كهرباء القدس التي تقوم بتغيير جميع أنواع العدادات الميكانيكة والدفع المسبق إلى عدادات ذكية بشكل كامل. وبِيع إلى الآن 60 ألف عداد سنوياً لمختلف المناطق الفلسطينية. (كهرباء الخليل: 38 ألف عداد، كهرباء الشمال: 75 ألف عداد، قلقيلية: 20 ألف عداد ... إلخ). مرفق مع هذا البيان التوضيحي كتب رسمية من شركات التوزيع في الضفة عن جودة العدادات.

4- لتوضيح كمية العدادات الموجودة في قطاع غزة من نوع هولي، فإن ما تم توريدها إلى غزة نسختين رئيسيتين من العداد:
• نسخة 2012/2013 (جزء منحة سلطة الطاقة): 10000 عداد سلطة الطاقة و5000 شراء مباشر من ساتكو، تم تركيبها في عامي 2013 و2014. وهذا العداد مصمم وفق مواصفات عطاء سلطة الطاقة الدولي. تم استبدال 5000 عداد على حساب شركة ساتكو، ويتم الآن معالجة الجزء المتبقي، مع العلم أن جزءاً من هذه العدادات لا يزال يعمل وبشكل جيد حتى الآن.

• النسخة الثانية: 2015 فأعلى وعددها 80000 عداد تقريباً، وهي تصميم جديد للعداد يحتوي على معالج جديد وذاكرة EEPROM لمقاومة الانقطاع اللحظي للتيار. وانتهت المشاكل مع هذا العداد باستثناء فراغ البطارية في نسبة لا تتعدى 0.5%، التي تنتج بسبب الانقطاع الطويل للتيار الكهربائي، وهذا لا يؤثر على عمل أو دقة العداد (فقط الوقت في العداد يتوقف عند فراغ البطارية وليس له أي أعرض جانبية). وقد قامت شركة ساتكو عن طريق شركة التوزيع بتغيير البطارية في هذه العدادات وتحملت شركة ساتكو ثمن البطارية وأجرة تغييرها.

5- ورد في التقرير معلومات منسوبة إلى شركة ألفا الخزندار الهندسية، بعد تواصلنا مع شركة ألفا الهندسية نفوا جملة وتفصيلاً ما ورد في التقرير، وقاموا بتزويدنا بكتاب رسمي من شركتهم ينفي ما ورد في تقرير الرسالة، ونسخة تقرير شركة ألفا مرفقة مع هذا البيان التوضيحي.

6- ورد في تقرير الرسالة أنه عند البحث عن منشأ العداد لم يجد أي شركة عالمية تحمل اسم هولي: وردنا هو أن اسم الشركة المصنّعة ورقم العداد وبلد المنشأ يتم تسجيل على العداد بشكل واضح وظاهر، شركة Holley Technology هي أكبر شركة صينية متخصصة في تصنيع العدادات الذكية وعدادات الدفع المسبق، وهي شركة عالمية تمتلك عدة فروع ومصانع حول العالم، وتقوم ببيع العدادات إلى أميركا وأوروبا ودول الخليج وغيرها.

7- المشاكل التي حصلت بسبب أعطال شبكة الكهرباء خاصة، كانت في شحنة واحدة من منتج معين بينما باقي منتجات Holley وهي Smart, STS, Holley1 تعمل بشكل ممتاز جداً وتم اعتماد STS Smart من قبل سلطة الطاقة في ثلاثة عطاءات منذ العام 2018 كذلك تم توريد ما يزيد على 35 ألف عداد STS أو STS Smart لصالح سلطة الطاقة وكهرباء طوباس وكهرباء الشمال ومناطق الأغوار.

تم مؤخراً وبعد جهد طويل من طرف شركة التوزيع وشركة ساتكو والسلطة الوطنية تشغيل وحدة الصيانة والفحص والمعايرة في مقر شركة التوزيع في غزة، وتحملت شركة ساتكو تكاليف جهاز المعايرة بقيمة 250000 شيكل، وتكاليف الدورة التدريبية التي استمرت 16 يوماً تم خلالها معالجة 2000 عداد من عدادات منحة سلطة الطاقة (2012)، وتدريب عدة طواقم فنية في شركة التوزيع على القيام بترقية عددات 2012، وتقوم حالياً طواقم شركة توزيع الكهرباء في قطاع غزة بإعادة تأهيل وترقية ما تبقى من هذه العدادات التي تقوم شركة ساتكو بتوريد قطع الغيار اللازمة لها وبشكل مستمر، وسينتهي تأهيل هذه العدادات قبل نهاية هذا العام.

كما تقوم شركة ساتكو وعبر طاقم فني محترف بتقديم الدعم الفني غير المحدود لشركة توزيع الكهرباء في غزة دون أي مقابل منذ العام 2013 وحتى الآن لضمان ثبات نظام الدفع المسبق، إضافة إلى تطوير نظام عدادات ذكي STS منذ 3 سنوات، ويتم تجهيز عينة مشروع مجانية في غزة Pilot Project لدراسة أدائها وإمكانية اعتمادها ضمن شروط شركة توزيع الكهرباء.

بناء على ما سبق، فإنه من حقنا كشركة مقاولات مسؤولة توضيح هذه المعلومات للرأي العام وتوضيح هذه الحقائق للجهات التي نقلت عن موقع الرسالة الواجب عليه تعميمها على المواقع التي نقلت التقرير السابق عنه لتكتمل الصورة لدى جميع الأطراف.
مع الاحترام والتقدير
إدارة شركة ساتكو

للاطلاع على تحقيق الرسالة  اضغط هنا