هل تعرض المنتخب السعودي للإذلال خلال دخوله فلسطين؟

بعثة السعودية
بعثة السعودية

الضفة المحتلة - الرسالة نت

كشفت مصادر صحافية, عن تعرض بعثة المنتخب السعودي للإذلال عند جسر الملك حسين الذي يربط فلسطين بالأردن.

وبحسب المصادر فإن جميع أفراد البعثة السعودية، خضعوا للتفتيش والتدقيق من جيش الاحتلال (الإسرائيلي)، الذي أنزل جميع السعوديين في قاعدة انتظار خاصة بهم، وعمد إلى فحص جوازاتهم كأي مسافر عادي.

ودأبت قناة "العربية" قبل وصول المنتخب السعودي للأراضي الفلسطينية, على نشر رواية أن دخول البعثة الكروية لفلسطين سيكون استثنائيا، تحت ضمانة الجانب الأردني، الذي تكفل بأن تنطلق الحافلة من مطار عمان الدولي إلى رام الله دون توقف أو تفتيش من (الإسرائيليين)، وهو الذي لم يحدث اليوم خلال وصول الوفد.

وأكد شاهد عيان, أن المنتخب السعودي دخل فلسطين عن طريق جسر الأردن، وأنزل جيش الاحتلال جميع الركاب من لاعبين وجهاز فني إلى قاعة الانتظار، وعمد إلى تفتيشهم وفحص جوازات سفرهم.

وقال الشاهد إنه "رغم كل التنسيق الفلسطيني والأردني المسبق لهم، أوصل الاحتلال الرسالة جيدا بأن السيادة له وحده، ومن باب التطبيع والدعاية له سيسمح لهم بالدخول بعد موافقته".

ولفت إلى أن الاحتلال أذل بعض لاعبي المنتخب السعودي، من خلال التفتيش الصعب والدقيق، الأمر الذي لم يتوقعه البعض، رغم التطمينات التي وجهتها السلطة الفلسطينية والمملكة الأردنية.

يشار إلى أن المنتخب السعودي يواجه منتخبنا الوطني الثلاثاء, ضمن منافسات الجولة الرابعة من المجموعة الرابعة للتصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022, وأمم آسيا 2023.