وثيقة اجتماع الفصائل مع لجنة الانتخابات المركزية بغزة

غزة- الرسالة نت

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي ظهر الثلاثاء وثيقة قيل إنها تتضمن رد الفصائل الفلسطينية على رسالة رئيس السلطة محمود عباس، والتي نقلها رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر.

وأكدت الفصائل، وفق الوثيقة، على إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني، وتقول إن الفصائل لا تمانع المشاركة في الانتخابات وإجرائها في هذه المرحلة حتى لو لم تكن متزامنة، بحيث لا تزيد المدة بينها عن ثلاثة أشهر.

وتكشف الوثيقة عن طلب الفصائل عقد لقاء وطني شامل ومقرر لبحث سبل النهوض بالمشروع الوطني ومواجهة التحديات والأخطار المحدقة بالقضية الفلسطينية، وبحث التفاصيل والإجراءات المتعلقة بالانتخابات كافة، وسبل نجاحها وتحصينها واحترام نتائجها، وضمان إجرائها بشكل شفاف ونزيه.

وتكشف الوثيقة عن مبادئ عامة توافقت عليها الفصائل، وهي تأكيد الفصائل على ضرورة استعادة الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام، وتحقيق المصالحة، وترتيب البيت الفلسطيني وفق مبدأ الشراكة.

وأبدت الفصائل تمسكها بالانتخابات الشاملة (الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني) وفق الاتفاقات الفلسطينية الموقعة.

والمبدأ الأخير هو ضرورة أن يشمل ترتيب البيت الفلسطيني منظمة التحرير والسلطة والشراكة الوطنية والسياسية.

ووقع على الوثيقة نيابة عن الفصائل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، بالإضافة إلى توقيع رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر.