مؤسس تليغرام يهاجم واتساب: جزء من برنامج تجسس سري

وكالات-الرسالة نت

حث "بافل دروف" مؤسس تطبيق التراسل الفوري "تليغرام  مخاوف" مستخدمي تطبيق واتساب على حذفه، بزعم أنه جزء من برنامج تجسس سري محتمل.

ونقلت "الإندبندنت" عن "دروف" حديثا عن "مخاطر أمنية متعلقة بواتساب"، قائلا إن التطبيق يجعل الهواتف الذكية عرضة لقراصنة أجهزة الأمن الحكومية، ويمكن الوصول إلى جميع البيانات على الهواتف الذكية عن طريق إرسال فيديو إلى المستخدم.

ودعم دروف هذا الادعاء بالإشارة إلى ثغرة أمنية تعرض لها واتساب في الآونة الأخيرة، التي من المحتمل أن تتعرض للرسائل والصور الخاصة بمستخدمي واتساب.

وأضاف: "من غير المحتمل أن يقوم واتساب عن طريق الخطأ بإخفاقات أمنية خطيرة ومناسبة للمراقبة بشكل منتظم، كما أنه يمكن أن يستخدم البعض هذه المشكلة كخطأ في الكود تم إنشاؤه عن قصد من قبل المطورين والسماح للوصول غير المصرح به إلى البيانات.

وتابع: "أشك في أن تليغرام، وهو تطبيق مشابه في تعقيده، لم يواجه أي مشكلات كالتي واجهها واتساب على مدى السنوات الست منذ إطلاقه".

وقال دروف إنه متأكد من أن هذه الثغرات الجديدة ستستخدم ضد الصحفيين والناشطين.

ولم يرد واتساب، أو الشركة الأم، فيسبوك، على تلك المزاعم.