الوريث الوريث

صحة الاحتلال: ارتفاع عدد الإصابات بكورونا إلى 1917

ارشيفية
ارشيفية

الرسالة نت-وكالات

أعلنت صحة الاحتلال، مساء اليوم السبت، عن ارتفاع عدد الإصابات النشطة بفيروس كورونا المستجد إلى 1917، في أعقاب تسجيل 14 إصابة جديدة في الساعات الـ24 الماضية مقابل تعافي خمسة مرضى فقط.

ووفقًا للمعطيات الصادرة عن وزارة الصحة، فإن عدد الإصابات الإجمالي بفيروس كورونا، ارتفع إلى 17012 من بينهم 284 حالة وفاة، ومن مجمل الإصابات هناك 42 بحالتهم متوسطة و36 بحالة خطيرة من بينهم 34 موصولين بجهاز التنفس الاصطناعي.

ويستدل من المعطيات ارتفاع الحالات الخطيرة التي تحتاج لتنفس اصطناعي خلال الساعات الـ24 الماضية بنسبة 8.21%، كما أن عدد الوفيات من جراء "كوفيد 19" ظل مستقرًا عند الرقم 284، إذ لم يتم تسجيل أية حالة وفاة خلال الساعات الـ24 الماضية.

ووفقًا للبيانات الرسمية، فإن مجمل المتعافين من الفيروس بلغ 14811 مصابًا، في ظل انخفاض وتيرة التعافي وتسجيل خمس حالات شفاء فقط خلال الساعات الـ24 الماضية.

وأشارت الوزارة إلى أن 116 مريضًا من بينهم الحالات المتوسطة والخطيرة يتلقون العلاج بالمستشفيات، فيما يتلقى 1801 العلاج في المنازل والفنادق التي أعدت لهذا الغرض.

وأوضحت الوزارة أن عدد الفحوصات التي أجريت أمس، الجمعة، للكشف عن الإصابات بفيروس كورونا، بلغت 1825 فحوصات، فيما انخفضت اليوم إلى 671 فحوصات.

يأتي ذلك في ظل تحذيرات وزارة الصحة من موجة ثانية لفيروس كورونا المستجد في أعقاب تخفيف الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها السلطات الإسرائيلية للحد من انتشار الفيروس، بما في ذلك عودة المؤسسات التعليمية لاستقبال الطلاب.

وأظهرت المعطيات الصادرة عن وزارة التعليم الإسرائيلية أن 75% من الإصابات التي شهدتها المؤسسات التعليمية خلال الفترة الماضية والتي بلغت 136 إصابة، تم تسجيلها في مدرسة "جيمناسيا العبرية الثانوية" في حي رحافيا في مدينة القدس.

وبحسب المعطيات الرسمية، فإنه تم إغلاق 7 مدارس و10 رياض أطفال في جميع أنحاء البلاد، في أعقاب تسجيل إصابة 23 طفلا من مختلف المناطق و19 من أعضاء الهيئة التدريسية بكورونا، في حين سجلت مدرسة "جيمناسيا العبرية الثانوية" في القدس إصابة 87 طالبا و19 من أعضاء الهيئة التدريسية.

وفي ظل الارتفاع المتواصل في الإصابات بفيروس كورونا، تتأهب وزارة الصحة لإمكانية موجة ثانية للفيروس، كما عاودت تشغيل محطات الفحوصات المتنقلة في المدن الكبرى بالبلاد، وفي التجمعات السكنية التي سجلت ارتفاعا بالإصابات بالفيروس، علما بأنه تقرر مؤخرا إغلاق هذه المحطات عقب التراجع بالإصابات.

وقررت الحكومة الإسرائيلية، في وقت سابق اليوم، استمرار المؤسسات التعليمية باستقبال الطلاب وفقًا للخطة التي أعلنت عنها وزارة التعليم الإسرائيلية سابقًا، على الرغم من الارتفاع المتواصل بالإصابات بفيروس كورونا المستجد.

كما قررت الحكومة الإسرائيلية، خلافًا لتوصية وزارة الصحة بتعليق الدراسة وإغلاق المدارس، بـ"معالجة المشاكل في المناطق التي تشهد تجدد انتشار الوباء"، وإغلاق المدارس في المناطق التي تشهد تجددا بانتشار "كوفيد 19".

وجاءت هذه القرارات خلال اجتماع لرئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بمشاركة مسؤولين في وزارتي التعليم والصحة ومجلس الأمن القومي في مكتب رئيس الحكومة، بالإضافة إلى مندوبين عن سلطات الحكم المحلي.