مركز حقوقي يستهجن الإهمال الطبي بحق أسيرة

الضفة المحتلة – الرسالة نت

استهجن مركز التجمع للحق الفلسطيني ما تتعرض له الأسيرة كفاح عوني قطش من إهمال طبي قد يؤدي إلى الوفاة، أنها تحرم من أبسط حقوقها التي كفلتها المواثيق والأعراف الدولية خاصة المادة 81 من اتفاقية جنيف الرابعة والتي تتعهد بتوفير الرعاية الطبية التي تتطلبها حالة المعتقلين الصحية.

وتعاني الأسيرة القطش من سكان البيرة من ظروف صحية خطيرة منها نقص المناعة في الجسم والتي تؤدى إلى إصابتها بالأمراض نتيجة أي تغيير بسيط، ولا يوجد مقاومة لديها لصد الأمراض، كما تعاني من عدم وصول الدم إلى الأطراف ، وهو ما أدى إلى بتر بعض أصابعها نتيجة هذا المرض.

وطالب التجمع للحق الفلسطيني المؤسسات الدولية الحقوقية، والمندوب السامي لحقوق الإنسان بالتدخل الفوري لإنقاذ حياة الأسيرة القطش وكل الأسرى المرضى في سجون الاحتلال نصرةً  للحق المكفول في المواثيق والاتفاقيات الدولية.

كما تشكو الأسيرة القطش من قرحة في المعدة، وضيق في التنفس، وروماتزم، مما يجعلها بحاجة دائمة في المتابعة الصحية والعلاج الخاص، وهذا لا يتوفر في سجون الاحتلال التي لا تقدم للأسيرات والأسرى المرضى سوى المسكنات والأكامول فقط.